القوات المسلحة الملكية تستعد لتطهير منطقة “قندهار” على الحدود الموريتانية

الأرشيف

بالرغم من الأزمة الدبلوماسية الصامتة بين المغرب وموريتانيا، فقد وضعت كل من القوات المسلحة الملكية،  بتنسيق مع الجيش الموريتاني اللمسات الأخيرة على قرار تطهير المنطقة الحدودية المعروفة محليا ” بقندهار”، والقريبة من الحدود المغربية الموريتانية.

 

واستنادا، لما أوردته "الصحراء زووم"، فإن الجيش المغربي، قد بدأ بالفعل في تحريك بعض المركبات و المزنجرات العسكرية لإقتحام المنطقة المذكورة.

 

في ذات السياق من المرتقب أن تشارك بعض القطع العسكرية الموريتانية في العملية، التي تروم حسب ذات المصادر، تطهير المنطقة من عمليات التهريب وخاصة ما يتعلق بتهريب السيارات.

 

يذكر أن الأسبوعية الفرنسية "جون أفريك" وصفت التقارب الحاصل حاليا بين الرئيس الموريتاني و"البوليساريو" ب"غير المسبوق" منذ قررت موريتانيا اختيار موقف الحياد في ملف الصحراء.

 

وتشهد العلاقات المغربية الموريتانية منذ الإطاحة بالرئيس السابق معاوية ولد سيدي أحمد الطايع قبل عقد تقريبا حالة مد  وجزر، خاصة بعد تولي الرئيس ولد عبد العزيز الحكم، حيث اختار الانحياز للجزائر و إعلان الولاء لـ "البوليساريو".

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق