هل ستمدد حكومة العثماني الحجر الصحي المفروض على المغاربة منذ 20 مارس؟

 

تتضارب الأنباء حول اتجاه حكومة العثماني، إلى تمديد أو رفع الحجر الصحي المفروض على المغاربة منذ 20 مارس الماضي، في ظل الغموض الذي مازال ساريا لحد الساعة.

ويرتقب، أن يحل رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، الاثنين، بمجلس النواب، ضمن الجلسة الشهرية حول السياسة العامة، حيث سيتطرق لموضوع “الخطة الحكومية في أفق رفع حالة الطوارئ الصحية”، وتفاصيل تمديد الحجر الصحي للمرة الثالثة من عدمه.

لكن مصادر متطابقة، اعتبرت أن الحكومة، لم تتخذ بعد أي قرار يقضي بتمديد حالة الطوارئ الصحية في المملكة، التي يرتقب أن تنتهي يوم 10 يونيو الجاري، فيما لم تستبعد أن يتم اعتماد مبدأ التقسيم الجهوي، في تخفيف من إجراءات الحجر الصحي، حيث أن هناك جهات لم تسجل إصابات جديدة في الآونة الأخيرة.

لكن مصادر أخرى، أشارت إلى أن قرار تمديد الحجر الصحي من عدمه تمليه الحالة الوبائية بالمغرب، خاصة بعد ظهور بؤر جديدة.

وأعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 61 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد حتى العاشرة من صباح اليوم السبت ، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس بالمملكة إلى 8132 حالة.

وأضافت الوزارة، على بوابتها الرسمية الخاصة بفيروس كورونا المستجد بالمغرب، أن عدد الحالات التي تماثلت للشفاء من المرض حتى الآن ارتفع إلى 7278 حالة بعد تماثل 10 حالة جديدة للشفاء، بينما استقر عدد حالات الوفاة في 208 حالات .
وبلغ عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي 276 ألفا و 532 حالة.

وتهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. aa

    natamana raf3 alhajr walakin ma3a htiram dawabet alwi9aya

اترك تعليق