سواريز جاهز للعودة وتعليق طريف على اللعب بدون جمهور بسبب كورونا !

أكد لويس سواريز مهاجم نادي برشلونة أنه يشعر بصورة جيدة للغاية بعد تعافيه من الإصابة التي تعرض لها في الركبة، وخضع بسببها لعملية جراحية في يناير الماضي، مشيرًا إلى أنه يتكيف على التدريبات مع زملائه في النادي الكتالوني.

 

وذكرت وكالة ايفي أن فترة التوقف بسبب فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» في إسبانيا، اتاحت عودة سواريز قبل انتهاء الموسم واللحاق بمباريات أكثر من المتوقع.

 

وأكد اللاعب الذي عاد للتدريبات في 8 مايو في تصريحات لوسائل الاعلام الخاصة بالنادي الكتالوني أن العودة من الإصابة دائمًا ما تكون مكلفة لأن هناك درجة ما من الخوف، ولكنه أشار إلى أنه يستمتع بالتدرب مع الزملاء.

 

وعن فترة العزل المنزلي بسبب فيروس كورونا، قال سواريز «كنت أتدرب في منزلي وكنت أتمنى العودة للتدريبات الجماعية»، مشيرًا إلى أنه مع مرور الوقت أثناء التباعد الاجتماعي «كانت الأمور تصبح طبيعية رغم وفاة عدد كبير من الناس ويمكننا الآن الاستمتاع بالمزيد بعض الشيء ويمكن للأطفال الخروج للتنزه».

 

وعن عودة كرة القدم بدون جماهير، تابع المهاجم الأوروغواياني، “نحن نتكيف للعب في مثل هذه الظروف، واللعب بدون جمهور سيكون أمرا غريبا”.

مضيفا أن  ’’الفريق يتأقلم الآن  ونحن نركز على الفوز بالمباريات المتبقية من الليجا وهذا ما نريده جميعا».

 

وتذكر سواريز دوري أبطال أوروبا الذي تم الفوز به في برلين 2015 وقال إنه كان من «أفضل اللحظات في مسيرته».

 

وقال سواريز في ختام تصريحاته: «أولا بسبب الفوز بالتشامبيونزليج، ولتسجيل 2-1 في لعبة من ليو ميسي وللاستمتاع بليلة مدهشة مع الثلاثية أمر لا يمكن نسيانه».

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق