ظهور الأعلام المغربية في الاحتجاجات الأمريكية يكشف عن مفاجأة غريبة ! (صور وفيديو)

لفت انتباه رواد مواقع التواصل الاجتماعي المغاربة في الساعات الماضية ظهور العلم المغربي في أكثر من مكان ضمن احتجاجات الولايات المتحدة خاصة، لدى السود ، وفاجأهم  كيف كانوا يلوحون به وهناك من تمنطق بالعلم  المغربي وهناك من رفعه  وارتدو أقمصة على شكله.

 

هؤلاء المحتجون ليسوا مغاربة كما تبادر إلى ذهن البعض في البداية بل هم طائفة دينية تدعى الموريش، لديهم قرءان يختلف عن قرءان المسلمين وطقوس مختلفة.

 

طائفة الموريش هي ديانة خاصة بالأفارقة السود الأمريكيين، ويدّعون أن أصولهم من المغرب العربي بشمال إفريقيا إلى ما وراء نهر السنغال، المغرب تحديدا، وأن أجدادهم قد استجلبوا عبر موجات تجارة الرقيق من شمال إفريقيا أواسط القرن السابع عشر وبدايات القرن الثامن عشر. اسسها شخص يدعى “نوبل درو علي” (يناير 1886 – يوليوز1920) في ولاية نيوجيرسي، وهو طفل كان يعمل بالسيرك وابواه كانا من العبيد.

ادعى علي النبوة قبل سبع سنوات من وفاته فتحلق حوله بعض السود  من أصل أفريقي والذين اصبحوا فيما بعض طائفة بها النبوة ويصدر قرانا خاصا به يقول أن من وحي السماء وجاء تكملة لقران الاسلام الأول، وكانت طائفته أول تجمع “للمسلمين” قبل صعود طائفة “أمة الأسلام” التي تعد الأكبر الان بأمريكا.

وبنى  درو معبده الأول بنيويوك قبيل الحرب العالمية الأولى، ولكنه وأتباعه لم يستقروا في هذه المدينة، بل أجبروا على مغادرتها إلى شيكاغو لرفضهم المشاركة في الحرب العالمية الأولى.

 

ومن شيكاغو كان الانطلاق الحقيقي لحركته، وأسس هناك معبد علوم الموريش.

 

بعتبر  الموريش الذين يقدرون بعشرات الالاف  المغرب موطنا لهم ، ويتخدون من العلم المغربي شعارا لهم ، كما يرتدون الطربوش المغربي الفاسي  في صلواتهم، التي تشبه القداس المسيحي وهو رمز ديني عندهم .

 

 

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. زهور من أكادير.

    وا سير ا المكلخ، ما قاري حتا العربية مقادة و جاي كتفلسف ف هذا الموضوع لي الاساتذة و الباحثين الجامعيين ما عارفين عليه والو، و سير تكلم ف المواضيع لي ف المستوى ديالك، قمة الجهل و التفاهة، و المغرب حارق ليكم قلبكم ا الحساد، و المغاربة بزاف عليكم.

  2. طارق

    ليعلم القاص م الداني ان الامبراطورية المغربية لها جدووووور. وانتها الكلام

  3. نيشان

    هم حفدة الأفارقة المغاربة المنحدرين من السودان الغربية ( السنغال و مالي و النيجر و بوركينا و غامبيا ) التي كانت تابعة للإمبراطورية المغربية منذ حكم المرابطين إلى أن فككها الاحتلال العثماني و الاحتلال الفرنسي و الاسباني . اختطفوا و هجروا قسرا كعبيد إلى العالم الجديد ( امريكا )و تم بيعهم في سوق النخاسة بابسواحل الشرقية لأمريكا للفلاحين البيض الأغنياء كيد عاملة مستعبدة ، تم تنصيرهم و تغيير ثقافتهم الأفريقية المغربية مع مرور الوقت ، كان أجدادهم الاواءل يبايعون ملوك المغرب من موطنهم الجديد إلى أن تم تنصيرهم جميعا و تغيير ثقافتهم بالقوة و الحديد و النار .
    يحاول البعض منهم الان الرجوع الى دينهم و ثقافتهم الأصلية الأفريقية المغربية الإسلامية لكن زاغوا عن طريق الاسلام الصحيح و اتبعوا شخصين ادعوا النبوة كمسيلة الكذاب و هما درو علي الشريف الذي تتبعه جماعة الموريش أو المورز ثم علجا محمد الذي تتبعه جماعة امة الاسلام الجديدة ، طبعا كلا الجماعتين في خانة الكفر لانه لا نبي و لا رسول بعد نبي الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم .

اترك تعليق