الكشف عن عاملين اثنين وراء الارتفاع القياسي لحالات الشفاء

قال منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة، معاد لمرابط، مساء الثلاثاء، إن ارتفاع حالات التعافي في اليومين الأخيرين يعزى إلى الحالة السريرية للمرضى المتكفل بهم.

وحسب ما ذكره لمرابط أثناء التصريح الصحفي اليومي لتقديم المعطيات الجديدة بخصوص الوضعية الوبائية في المغرب، فإن ارتفاع حالات التعافي في اليومين الأخيرين يعزى إلى الحالة السريرية للمرضى المتكفل بهم، حيث يتم في المرحلة الحالية اكتشاف معظم الحالات دون أعراض سريرية أو بأعراض خفيفة جدا، فضلا عن البروتوكول العلاجي والاستعمال السريع لهذا العلاج الذي أقرته اللجنة التقنية العلمية الاستشارية الخاصة بوزارة الصحة للتعفنات التنفسية الحادة.

وأضاف قائلا إن “الحالة الوبائية بالمملكة تتحسن بشكل مطرد، ويجب على الجميع التحلي بمزيد من الانضباط بتدابير الحجر الصحي والالتزام به للتتغلب على هذه الجائحة”.

وخلال 24 ساعة الأخيرة سجلت وزارة الصحة 517 حالة شفاء جديدة، ليصبح إجمالي المتعافين 6410 حالات شفاء تام، لترتفع نسبة التعافي إلى 81,5 في المائة، وحصيلة اليوم بالنسبة للمتعافين تعد هي الأعلى منذ إعلان أول حالة مصابة في المغرب.

وبخصوص الحالات الجديدة المؤكدة فقد تم تسجيل 33 حالة لترتفع الحصيلة الإجمالية للإصابات بالمملكة إلى 7866 حالة، أي بمعدل 21,7 لكل مئة ألف نسمة.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. سعيد

    سبب الشفاء الله أعلم لم تقول شيئ للفهم

اترك تعليق