الناطق الرسمي باسم الحكومة: هناك بوادر لاندثار وباء كورونا في المغرب

 

قال سعيد أمزازي الناطق الرسمي باسم الحكومة ووزير التربية الوطنية والتعليم العالي، أنه في نهاية الأسبوع الثالث عشر من ظهور جائحة كوفيد ٬19 يشهد المغرب انخفاضا ملحوظا في عدد الإصابات وفي الحالات النشطة٬ مما يبشر ببوادر اندثار هذا الوباء.

وأوضح أمزازي، أن كل هذا كان بفضل التزام المواطنات والمواطنين بتدابير الحجر الصحي، من جهة، ومن جهة أخرى، بتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية، التي أقرتها الحكومة تحت التوجيهات الاستباقية والمتبصرة لصاحب الجلالة نصره الله وأيده.

وأضاف أمزازي في صفحته الرسمية على الفيسبوك، أن الجميع ملزم، لمواجهة هذا الوباء والقضاء عليه في أقرب الآجال٬ بمواصلة هذا الانخراط الفعلي الجماعي٬ دون كلل أو ملل٬ وملزمون أيضا٬ بعدم الاستهانة به والامتثال على الوجه الأكمل وبمسؤولية٬ لحالة الطوارئ الصحية باستحضار كل وسائل الحيطة والحذر ولاسيما احترام الإجراءات الوقائية كالنظافة والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات والتقيد بكل الحركات الحاجزية التي من شأنها أن تحد من تفشيه وانتشاره.

وأعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 295 حالة شفاء جديدة بفيروس كورونا المستجد حتى العاشرة من صباح اليوم الاثنين ، ليرتفع العدد الإجمالي للحالات التي تماثلت للشفاء بالمملكة إلى 5754 حالة.

وأضافت الوزارة، على بوابتها الرسمية الخاصة بفيروس كورونا المستجد بالمغرب، أن عدد حالات الوفاة استقر عند 205 حالات ، إذ لم يتم تسجيل أي حالة جديدة

وقد تم تسجيل 12 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد حتى العاشرة من صباح اليوم، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس بالمملكة إلى 7819 حالة، فيما بلغ عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي 208 ألفا و 366 حالة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق