الجسمي يرد على خبر اعتقاله بسبب فنانة مغربية

 

خرج الإعلامي الإماراتي، صالح الجسمي، عن صمته إزاء الأخبار التي تم تداولها في الأيام الماضية، بشأن القبض عليه وسجنه للتحقيق معه بشأن ملاحقته للفنانة المغربية مريم حسين.

ونقلت تقارير محلية، عن الجسمي قوله "إنه رفع دعوى قضائية ضد صحفيين اثنين، روجا لشائعة القبض عليه”، مضيفا أنه سيحرك دعوى قضائية أيضا ضد فنانة وصفها بـ”المغمورة والفاشلة”، ادعت القبض عليه كذلك.

تجدر الإشارة إلى أن الجسمي قد يكون يقصد بكلامه الفنانة المغربية المقيمة في الإمارات، مريم حسين، كونها من بادرت بتداول أنباء إلقاء القبض عليه، حيث علقت على حسابها في موقع “إنستغرام”: “الحمد لله على نعمة القانون بالإمارات”.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. سمعنا ان القضاء الإماراتي أصدر قراره بسجن العاهرة المغربية مريم حسين وابعادها خارج البلد وهانحن نتفاجا باصرارها على البقاء ببلد لتمارس حياتها في المجون والعهر

  2. لا يهمنا هذا الموضوع. يحبس او تحبس او ينتاكون

  3. زهور من أكادير.

    و الله هذه السيدة نصف مغربية، و لا يمكن أن نجزم انها تمارس العهر، فحرام ان نتهم الناس دون دليل و فقط بسماع الأخبار و خصوصا من اعداء المغرب، و نحن هذه السيدة لا نعرف عنها شيئ، فهي تعيش في الإمارات و لا تعيش في المغرب، فإن كانت تمارس شيئا مشينا فقد تعلمته في البلد الذي تعيش فيه و ليس عندنا في المغرب.

اترك تعليق