فيروس كورونا: الملكة إليزابيث الثانية في صورة خارج القصر لأول مرة منذ الإغلاق

الملكة إليزابيث تمتطي صهوة جواد
PA Media

نشرت صورة للملكة إليزابيث الثانية وهي تركب حصانا في حدائق قلعة ويندسور لأول مرة تظهر فيها في الخارج منذ بدء الإغلاق بسبب فيروس كورونا.

وصورت الملكة، البالغة 94 عاما، وهي تمتطي صهوة حصان في سن الـ14 يدعى بالمورال فيرن، خلال نهاية الأسبوع.

واعتادت الملكة ركوب الخيل في ويندسور، التي يقال إنها مسكنها الملكي المفضل.

ومازالت هي وزوجها، دوق إدنبره البالغ 98 عاما، في حجر منزلي خاص هي وعدد قليل من الموظفين.

وكانت آخر صورة عامة تنشر للملكة قد التقطت لها وهي في سيارتها مغادرة قصر باكينغهام في طريقها إلى ويندسور في 19 مارس/آذار.

وشوهد أحد كلبيها الدورغي، اللذين يعرفان بكاندي وفولكان، إلى جانبها في السيارة، وكانت الملكة تتطلع إلى الخارج من نافذة السيارة.

والدورغي هو فصيل من الكلاب ما بين نوعي الكورغي والألماني.

الملكة في سيارة وإلى جوارها أحد كلبيها
PA Media

وكانت الملكة تؤدي أعمالها الرسمية في اليوم السابق على مغادرتها لقصر باكينغهام، وعقدت لقاءها الأسبوعي مع رئيس الوزراء بوريس جونسون عبر الهاتف هذه المرة.

والملكة عاشقة للخيول وتربيتها خاصة الأنواع الأصيلة منها.

وظهرت الملكة في الصورة وهي ترتدي غطاء ملونا للرأس، وبنطالا لركوب الخيل، وجاكتا من صوف التويد، وقفازا أبيض، وحذاء طويل الرقبة.

وظهرت الملكة في الصورة، التي نشرتها وكالة برس أسوسييشن، وهي تمارس هوايتها خلال نهاية الأسبوع في طقس مشمس.

كورونا
BBC

وكانت الملكة قد ألقت خطابين متلفزين على البريطانيين خلال الإغلاق العام.

وقالت في أولهما إن بريطانيا "سوف تنجح" في مكافحتها للفيروس، وشكرت الشعب لاتباعه القواعد، التي وضعتها الحكومة، بالبقاء في المنازل.

وجاء خطابها بعد أقل من أسبوع من خروج ابنها، الأمير تشارلز، ولي العهد، من الحجر الذاتي الذي فرضه على نفسه، عقب إصابته بفيروس كورونا.

ثم ألقت خطابا آخر مؤثرا في الاحتفال بالذكرى الـ75 ليوم النصر في الحرب العالمية الثانية، أثنت فيه على استجابة بلادها للوباء الذي ملأ الشوارع الخالية "بالحب".

كما أرسل أعضاء الأسرة الملكية رسائل شكر ودعم للعاملين والموظفين الأساسيين وللشعب خلال الإغلاق العام.

وشاركت الملكة وكبار أفراد الأسرة الملكية، ومن بينهم دوق ودوقة كامبريدج الأمير وليام وزوجته، العاملين في مجال الرعاية الصحية في أنحاء العالم احتفالهم باليوم العالمي للتمريض، في رسائل عبر الفيديو.

أفراد من العائلة الملكية تحدثوا إلى العاملين في القطاع الطبي في اليوم العالمي للتمريض
PA Media

وقضت ملكة بريطانيا عيد ميلادها في 21 أبريل/نيسان في الحجر المنزلي مع الأمير فيليب.

وألغيت عدة فعاليات سنوية كانت تعقد في تلك المناسبة بسبب الوباء، من بينها الاحتفالات الرسمية بعيد ميلادها والتي تقام في يونيو/حزيران.

واتصل أفراد العائلة المالكة بالملكة عبر الفيديو مهنئين لها بعيد ميلادها، وكان من بينهم دوق ودوقة ساسيكس، الأمير هاري وزوجته.


شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.