عودة مغاربة كانوا عالقين في الجزائر بسبب فيروس كورونا

 

عادت مجموعة من المغاربة علقوا في الجزائر لأكثر من شهرين بسبب تداعيات جائحة كوفيد- 19، السبت إلى المملكة في رحلة جوية خاصة، بحسب وسائل إعلام محلية.

وأفادت مصادر محلية أن 100 مغربي وصلوا عصر السبت إلى مطار وجدة في طائرة للخطوط الجوية الملكية، بينما ينتظر وصول 200 آخرين في رحلتين مقررتين أيضا اليوم.

ونشرت وسائل إعلام محلية صورا لنقل العائدين في حافلات من مطار وجدة نحو فنادق في مدينة السعيدية القريبة، حيث سيخضعون لحجر صحي.

وكان المغرب علق كل الرحلات الدولية منذ منتصف مارس للتصدي لكوفيد-19، ما تسبب بمشكلة للمواطنين الذين كانوا بالخارج، ومنهم جزء كبير في إسبانيا وفرنسا وتركيا.

وطالب العالقون في نداءات عبر مواقع التواصل الاجتماعي السلطات بإعادتهم، بينما تؤكد الأخيرة التحضير لذلك من دون ان تعلن بعد موعدا محددا.

وكان وزير الصحة خالد آيت الطالب تحدث هذا الأسبوع عن “إعادة 300 مغربي عالقين في الأسبوع”، مشيرا إلى أنه “مجرد إجراء تقني موقت (…) إلى حين توفر الظروف الملائمة لإعادة جميع المغاربة العالقين بالخارج”.

وأوضح أن “التدرج” في هذه العملية يأتي “احتراما لشروط السلامة الصحية” وحتى لا يشكل العائدون “خطرا على أنفسهم وحتى على المواطنين داخل البلاد”.

وسبق أن أعادت السلطات المغربية 500 شخص كانوا عالقين في مليلية وسبتة المحتلتين. وأعيدت مجموعة أولى منهم منتصف ماي من مليلية عقب وفاة مغربية هناك بسبب إصابتها بجلطة دماغية.

وأنشأت قنصليات المملكة في الخارج “خلايا لمرافقة” العالقين مع التكفل بمصاريف 6500 منهم فقط، بحسب ما أفادت الحكومة المغربية.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار

    اترك تعليق