المغرب يكشف الهدف من بناء الثكنة العسكرية قرب حدود الجزائر

 

أعلنت القوات المسلحة الملكية، السبت، أن الثكنة العسكرية التي تعتزم تشييدها قرب الحدود مع الجزائر ستخصص لـ”إيواء الجنود فقط”.

 

وفي وقت سابق من ماي الجاري، وقع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني مرسوما يقضي بتخصيص أرض لبناء قاعدة عسكرية جديدة، في محافظة جرادة شرق المملكة.

 

ونشرت الجريدة الرسمية، في 21 ماي، المرسوم الحكومي القاضي ببناء الثكنة على مساحة 23 هكتارا.

 

وقالت القوات المسلحة الملكية، في بيان، حسب ما نقلته قصاصة لوكالة الأنباء “الأناضول”، إن “الأمر يتعلق بثكنة عسكرية، ليست لها مواصفات القاعدة العسكرية”.

 

وأضافت أن “إحداث الثكنة الجديدة بإقليم جرادة يأتي في إطار مشروع نقل الثكنات العسكرية إلى خارج المدن”.

 

وأوضحت أن الثكنة الجديدة “سيتم تشييدها على بعد 38 كيلومترا عن الحدود مع الجزائر، وستخصص لإيواء الجنود، وليس لها هدف عملي”.

 

وقالت وسائل إعلام محلية ودولية إن بناء الثكنة العسكرية يأتي في ظل أجواء سياسية متوترة بين البلدين.

 

ومنذ عقود، تشهد العلاقات الجزائرية المغربية انسدادا على خلفية ملفي الحدود البرية المغلقة منذ عام 1994، وقضية الصحراء.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. دبوس

    نحن اسياد في بلادنا ولا نحتاج اعطاء تبرير لمن يستفزوننا يوميا بصحافتخم و بمنوراتهم العسكرية قرب الحدود تاركين وراؤهم كورونا تلتهم شعبهم و غليان الشارع في كل مكان.

  2. لايشرفنا التبرير لمن كان نحن اسياد في وطننا ونفعل مانريدليكون في صالح بلدنا ولاننتظر ممن يتربصون بنا الدواءر يقومون بما يغيضنا من كل جانب ونقدم لهم الورود فمغاربة اليوم لايريدون الارد الصاع بصاعين لمن لايحتشم والحمد لله نحن اولواقوة واولوا باس شديد لمن تسولت له نفسه يريدون فعل كل شيء يضرنا ويرجون منا الابتسامة فويل ثم ويل لكل من استهان بنا وبقدرتنا فنحن لانخشى الوغى ونعف عند المغنم

  3. المغرب قبل كل شيء

    نحن أسياد في وطننا نفعل فيه مانشاء ولا نبرر لأحد ما ما نقوم به في بلدنا.

  4. Marocain

    الله يزغب على ولاد فرانسا وناري، ،،
    On va les bouffer tout crû

اترك تعليق