10 شخصيات فقط حضرت جنازة سّي اليوسفي..هذه أسماؤهم

رخصت السلطات لعشر شخصيات لحضور دفن الراحل عبد الرحمن الذي ووري الثرى اليوم الجمعة في مقبرة الشهداء بمدينة الدار البيضاء بعد أن وافته المنية ليلة الخميس-الجمعة في مستشفى الشيخ زايد الذي نُقل إليه يوم الأحد الماضي.

وفيما يلي أسماء الشخصيات العشرة التي سمحت لها السلطات بحضور دفن الزعيم الاتحادي سي اليوسفي الذي رحل عن عمر يناهز 96 عاما : زوجته، إدريس جطو رئيس المجلس الأعلى للحسابات ، فتح الله ولعلو وزير الاقتصاد والمالية في حكومة اليوسفي، إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب والبقية أفراد من عائلته الكبيرة.

وفرضت الشرطة طوقا أمنيا وحراسة مشددة في محيط مقبرة الشهداء حيث قامت ولاية الأمن بإنزال عدد كبير من عناصرها من مختلف الرتب.

وكان عبد الرحمان اليوسفي، الذي ازداد في 8 مارس 1924 بمدينة طنجة، قد التحق بصفوف الحركة الوطنية عندما كان تلميذا بثانوية مولاي يوسف بالرباط. وكان الراحل عضوا بالأمانة العامة للاتحاد الوطني للقوات الشعبية، الذي تحول إلى الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية سنة 1975. وتولى رئاسة تحرير لسان الحزب جريدة “التحرير” (1959 – 1965).

وفي 4 فبراير 1998 كلفه الملك الحسن الثاني بتشكيل حكومة التناوب، التي قدم تشكيلتها إلى جلالته في 14 مارس من نفس السنة.

وبعد وفاة الملك الحسن الثاني احتفظ به الملك محمد السادس على رأس الحكومة، وخصه بتكريم خاص. وأعيد تعيينه وزيرا أول في الحكومة التي تم تشكيلها في 6 شتنبر 2000، وهو المنصب الذي ظل يشغله إلى غاية 9 أكتوبر 2002.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار

    اترك تعليق