عبد الرحمن اليوسفي يغادر إلى دار البقاء بعد صراع مع المرض

توفي الوزير الأول الأسبق عبد الرحمن اليوسفي، صباح اليوم الجمعة بأحد مستشفيات الدار البيضاء بعد تدهور حالته الصحية.

 

ونقل الراحل الأحد، للمرة الرابعة، منذ دخول المغاربة للحجر الصحي، إلى المستشفى بعد خروجه منه يوم الجمعة الماضي، قبل ان تتدهور حالته الصحية بشكل كبير.

 

وتراجعت الوضعية الصحية لليوسفي منذ سنوات بسبب التقدم في السن 97 سنة، حيث يُنقل في بعض الأحيان إلى المستشفى للمراقبة الطبية.

 

ويحظى عبد الرحمن اليوسفي بعناية خاصة من الملك محمد السادس الذي سبق وأن زاره شخصيا في المستشفى، كما دشن شارعا باسمه في مدينة طنجة سنة 2016، وأطلق اسمه على فوج الضباط الجدد سنة 2019.

 

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. ابراهيم الادريسي

    كان لدي دائما موقف سلبي من عموم اليسار في المغرب، لكني أقف احتراما لهذا الرجل الذي عمل كثيرا لصالح البلاد في ظل الحدود المرسومة في الدستور، واجتهد كثيرا وظل وفيا لقناعاته ومواطنته، حيث رفض الاستفادة من تعويضات الريع والعبث، عكس البعض الذين ادعوا العمل في ظل الدين الحنيف فلما تمكنوا من المناصب اتخذوا قرارات تعاكس الشعب وكانت قوية شرسة وأفظع من كل القرارات التي اتخذتها الحكومات اليمينية في تاريخ البلاد.. رحمك الله سي عبد الرحمن، وتعازي لعموم الشعب المغربي في هذا الشامخ الذي يعد من رجالات الدولة القلائل في بلادنا. إنا لله وإنا إليه راجعون.

  2. المغربي

    رجل من رجال الدولة
    أقف احتراما للراحل عبد الرحمن اليوسفي
    رحمة الله عليه
    رجل قل فيه الرجال

اترك تعليق