الراضي يكشف لـ”الأيام24″حقيقة “حجز 49 مليار و15 كلغ من الذهب” بمنزله

 

كشف إدريس الراضي، النائب البرلماني عن الاتحاد الدستوري، حقيقة الأنباء التي تحدثت عن قيام الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بحجز مبلغ مالي ضخم قيمته 49 مليار سنتيم، علاوة على 15 كيلوغراما من الذهب، ضبطا داخل منزله.

ونفى الراضي في تصريح لـ”الأيام24″، جملة وتفصيلا كل ما نسب إليه، واعتبر ما نشر وتم تدواله بمواقع التواصل الاجتماعي، مجرد إشاعات مغرضة لا أساس لها من الصحة، واصفا المعطيات المرتبطة بحيثيات الخبر التي تشير إلى “قيام الفرقة الوطنية بتفتيش فيلته بسيدي سليمان، حيث عثرت على مبلغ 59 مليار سنتيم و15 كلغ من الذهب”، بـ”الزائفة”.

وأوضح الراضي، أن القضية الآن بيد فرقة الشرطة القضائية، التي تحقق في مصادر ما تم تداوله، من اجل كشف الحقيقة والجهات التي تقف وراء الإشاعات الكاذبة.

وكلفت النيابة العامة لدى ابتدائية سيدي سليمان، السبت الماضي، فرقة الشرطة القضائية بالمدينة، بالتحقيق في شكاية تقدم بها إدريس الراضي، النائب البرلماني عن الاتحاد الدستوري، بعدما نشرت صفحة “فيسبوكية”، الجمعة الماضي، “خبرا” حول حجز الفرقة الوطنية للشرطة القضائية 49 مليارا بحوزته، و15 كيلوغراما من الذهب داخل فيلا بضيعته بالغرب.

وأنجزت أجهزة أمنية تقارير أحالتها على الجهات الإدارية والقضائية المختصة، تؤكد أن الخبر عار من الصحة، وبأن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية لم يكن لها أي تدخل على صعيد عمالات الغرب، سواء نهاية الأسبوع الماضي، أو خلال الأسابيع القليلة الماضية.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار

    اترك تعليق