“رونو” تدبر رحلات لإعادة عمالها المغاربة العالقين خارج المملكة

في الوقت الذي يعاني فيه حوالي 32 ألف مغربي عالق في الخارج منذ أكثر من شهرين بسبب إغلاق الحدود للتصدي لفيروس كورونا المستجد، سيتمكن 80 إطار وعامل في شركة “رونو” الفرنسية من العودة إلى المغرب في رحلات خاصة.

وأفادت مصادر وثيقة الإطلاع، لـ”الايام 24″، بأن شركة “رونو” دبرت رحلات لمستخدميها العالقين في دول من قبيل فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وأمريكا وتركيا، للعودة للمغرب استعدادا لاستئناف العمل بفروع الشركة الفرنسية.

وسبق لـ”رونو” أن باشرت العمل في كل الفروع والمصانع التابعة لها، ليتحول مصنع “صوماكا” بالدار البيضاء، إلى بؤرة وبائية الأسبوع الماضي ويسجل حوالي 40 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا.

وأثار هذا التحرك نقاشا حادا في مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أن السلطات رخصت للشركة الفرنسية فقط، حسب تقارير فرنسية، في الوقت الذي لم يتم إعلان عودة 31 ألف و800 مغربي، ولا التدابير المتخذة لتنظيم رحلاتهم.

وقرر المغرب منتصف مارس تعليق كافة الرحلات الدولية لمواجهة تفشي وباء كورونا، قبل أيام قليلة من فرض حجر صحي مدد حتى العاشر من يونيو.

وبينما تمكن آلاف السياح الأجانب الذين علقوا بالمملكة من المغادرة على متن رحلات خاصة، بقي المغاربة المسافرون خارج المملكة عالقين رغما عنهم.

وسبق لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني أن أكد أن عودة المغاربة العالقين خارج المملكة لن تكون قبل إعادة فتح المجالات الجوية.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار

    اترك تعليق