إجراء الآلاف من تحاليل كورونا بجهة الرباط تمهيدا لعودة الطاكسيات

قررت وزارة الصحة إجراء اختبارات الإصابة بفيروس كورونا على العاملين بالقطاعات الحيوية، خاصة العاملين بالصيدليات ومحطات الخدمات، وسائقي سيارات الأجرة ببعض المدن الذين سيعودون لاستئناف عملهم غدا الأربعاء بجهة الرباط القنيطرة سلا.

وتأتي هذه الخطوة في إطار الإجراءات التي أقرتها الحكومة بعد عيد الفطر ، بعد أكثر من شهرين من حالة الطوارئ الصحية، حيث تهدف الحكومة ضمن خطة الرفع التدريجي للحجر الصحي، إلى إنعاش الاقتصاد المغربي الذي فقد حيويته بسبب حالة الطوارئ الصحية المفروضة للحد من فيروس كورونا منذ 20 مارس الماضي.

وتقاطر المئات من سائقي سيارات الأجرة الصغيرة والكبيرة، بكل من مدينة سلا والرباط ، خلال اليومين الأخيرين على المراكز الاستشفائية من أجل إجراء تحاليل كورونا والتأكد من عدم إصابتهم بالوباء، وذلك تمهيدا لعودتهم غدا الأربعاء لنشاطهم المعتاد بعد شهرين من التوقف.

وستشمل تحاليل “كورونا” حوالي ثلاثة آلاف تحليل مخبري في المرحلة الأولى، تخص سائقي سيارات الأجرة الصغيرة والكبيرة ، وباقي العاملين في الصيدليات ومحطات الخدمات على مستوى جهة الرباط. وتهدف خطة وزارة الصحة إلى توسيع التحاليل الاستباقية على جميع المتواجدين في الصفوف الأمامية، سواء في القطاع العام أو الخاص، في خطوة تتوخى الحد من انتشار “كوفيد 19”.

وكان محمد بنشعبون وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، قد أعلن أن الحكومة قررت السماح للمقاولات باستئناف الانشطة الاقتصادية بعد عطلة العيد مباشرة.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار

    اترك تعليق