جثة طفلة مشنوقة يوم العيد تستنفر سلطات القصر الكبير

لقيت طفلة مصرعها، أمس الأحد أول أيام عيد الفطر، بعد العثور عليها مشنوقة داخل منزل أسرتها في القصر الكبير.

 

وذكرت مصادر إعلامية محلية أن الطفلة البالغة من العمر 12 عاما، كانت تتابع دراستها في المستوى الابتدائي، عثر عليها أحد أفراد أسرتها، يوم عيد الفطر، معلقة بواسطة قطعة ثوب ملفوفة حول عنقها داخل غرفتها.

 

وأثار الحادث استنفار السلطات الأمنية للمدينة، خاصة أن أسبابه لا تزال مجهولة.

ونقلت سيارة الأموات، جثة الطفلة إلى مستودع الأموات، بالمستشفى المحلي القصر الكبير، قصد عرضها على تشريح طبي لتحديد أسباب الوفاة، فيما فتحت المصالح الأمنية تحقيقا في الموضوع لمعرفة ظروف وملابسات الوفاة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق