المكالمة المسربة..محمد بودريقة يعلق على قرارات نادي الرجاء البيضاوي

 

بادر رئيس نادي الرجاء الرياضي السابق، محمد بودريقة، إلى التعليق على القرارات الأخيرة التي اتخذها المكتب المديري والمجلس الاستشاري للنادي البيضاوي، على هامش تصريحات متعلقة بالمكالمة المسربة التي أثارت جدلا كبيرا في الأسبوع الماضي.

ونقلت مصادر محلية، عن بودريقة، قوله “الرجاء ليس بطاقة انخراط، الرجاء ليس عضوية في المكتب المديري.. الرجاء ليس كرسي الرئاسة.. الرجاء ليس ربطة عنق، الرجاء في الدم.. وأحمد الله أن عشقي لهذا الفريق بدأ من “المكانا” حيث كنت أجد سعادة كبيرة وأن أتوجه إلى الملعب عبر الحافلات”.

وأضاف الرئيس السابق للنادي البيضاوي، “وإذا عدت إليها فسيكون شرفا كبيرا لي.. الآن كشفتم عن معدنكم الانتقامي وأنكم كنتم تتصيدون الفرصة لمحاربتي، كل ذل لن ينزع مني تراجاويت ديالي..”.

 

وكان المكتب المديري للرجاء قد أعلن عن استدعاء بودريقة للمثول يوم الأربعاء القادم، بمقر النادي من أجل الاستماع لدفوعاته المتعلقة بتصريحات الأخيرة.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار

    اترك تعليق