تركي آل الشيخ يكسر شاشة التلفاز خلال عمل خيري

تركي آل الشيخ
Getty Images
دعا رئيس نادي النصر السعودي السابق، سعود آل سويلم، رئيس هيئة الترفيه السعودية، ومالك نادي أليمريا الإسباني، تركي آل الشيخ لمباراة "بلاي ستايشن" من أجل عمل خيري.فغرد آل سويلم قائلا: "أتحدى الأسطورة أبو ناصر على مباراة في البلايستيشن خيرية، وتكون المباراة بمشاركة الجميع لتوفير أكثر من مسكن لصالح منصة جود الإسكان، والوعد 29 رمضان إذا قبل التحدي".وقبل آل الشيخ التحدي من خلال تغريدة نشرها على حسابه الرسمي: "قبلت التحدي يالشامخ لصالح منصة جود الإسكان وباخذ الميريا وتاخذ النصر واتحداك بعد، ولصالح المباراة أدعم المنصة بمليون ريال والوعد مثل ما حددت 29 رمضان وبشرط تكون بث مباشر للجميع".وانطلقت مبادرة جود خلال الفترة الماضية من أجل توفير بعض الوحدات السكنية للأسر المحتاجة في الوقت الحالي بسبب الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.وحظيت المباراة باهتمام كبير على مستوى العالم من نجوم كرة القدم ومنهم ليونيل ميسي وجوزيه مورينيو ورونالدو وكافو وروبرتو كارلوس ومارادونا ورونالدينيو وغيرهم من نجوم العالم.وخلال المباراة حدث ما لم يكن متوقعًا، إذ أقدم آل الشيخ برمي قبضة "البلاي ستيشين" التي كان يلعب بها نحو شاشة التلفاز لحظة استقبال شباكه للهدف الثاني، مما أدى إلى تحطيم التلفاز وإيقاف المباراة وسط ضحكات آل سويلم، وأرجع آل الشيخ تلقيه لهدفين لعطل في القبضة التي يلعب بها.ونشر آل الشيخ اللقطة على حسابه في تويتر، وعلق قائلا: "في أحداث شغب بسيطة، بندور تلفزيون جديد وبنرجع نكمل المباراة، لسا المباراة ما انتهت".وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، وسم #تركي _آل _الشيخ الذي تصدر قائمة أكثر الوسوم انتشارا في المملكة حاصدا أكثر من 34 ألف تغريدة، أعرب من خلالها المستخدمون عن غضبهم من فعل آل الشيخ.فقال حسين: "تركي آل الشيخ نام وهو ملحن أغاني .. صحى من النوم وهو مستشار بدرجة وزير، هكذا يدار البلد، فكيف لا نرى كل هذا التخبط والتصرفات الصبيانية".ومن جهة أخرى، انتقد عدد كبير من المغردين طريقة الترويج للتحدي.اذ اعتبروا أن الأموال التي أنفقت على نجوم العالم للترويج لآل الشيخ، كان من الأجدى أن تنفق على العائلات الفقيرة في السعودية، مؤكدين على استمرار تركي آل الشيخ في "تبذير" أموال الشعب السعودي رغم توقف أنشطة هيئة الترفيه".فقال ماجد الأسمري: "تركي آل الشيخ يرمي يد البليستيشن على شاشة قيمتها آلاف الريالات في مقطع يستعرض فيه كيف يستمر بتبذير أموال الشعب المسلم الذي لا حس له ولا خبر, حتى مع توقف أنشطة "‫هيئة الترفيه‬".

شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.