الإشاعة تقتل فيروز وهكذا رد عشاقها

أثارت رسالة متداولة عبر تطبيق التراسل الفوري “واتسآب” قلق محبي “أيقونة” الغناء اللبنانية، فيروز، لكونها تتناول خبر وفاتها في العاصمة اللبنانية بيروت.

 

وجاء في نص الرسالة أن “فيروز توفيت قبل قليل بداخل مستشفى الجامعة الأمريكية في بيروت”.

لكن مصدر مقرب من المطربة اللبنانية الكبيرة نفى هذه الشائعة، مؤكدا أنها بخير، ولا صحة إطلاقا لخبر وفاتها، بحسب صحيفة “النهار” اللبنانية.

كما قال غسان الرحباني عن الرسالة المتداولة عن صحة فيروز: “فيروز بخير، واعتدنا كل سنة ان نسمع مثل هذه الشائعات”.

 

وأشار مصدر آخر مقرب من فيروز (84 عاما) إلى أنه دائما ما تنتشر أخبار عن وفاتها كل شهرين، “ولكن حالتها أحسن من حالتك ومن حالتي… متل الحديد”.

ورد عشاقها عبر توتير بنفي هذه الشائعة حيث سارعو إلى نشر تغريدات نفي مستغربين ممن يطلق هكذا شائعات.

وقال دومينيك ابو حنا “قبل ما تبلشوا تحزنوا وتنعوا وتساهموا بنشر الاشاعات بليز تأكدوا ، اذا مش كرمال الشخص وعيلتو ، كرمال مصداقيتكم وضميركم.السيدة فيروز بخير يا رفيقة صباحاتنا وكل حالاتنا “.

أما عادل سميا فكتب “يللي كل فترة بطلّع اشاعة موت شو بيكون هدفو تحديداً؟؟ فيروز بخير ودعوها بعيدة عن اشاعاتكم وفبركاتكم”.

وغردت ديما صادق قائلة : فيرو بخير

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق