بعد 70 يوما من الإغلاق..المغرب يشرع في استقبال العالقين بسبتة

انطلقت اليوم الجمعة عملية إعادة المغاربة العالقين بمدينة سبتة المحتلة، عبر معبر تاراخال الذي أعيد فتحه بعد 70 يوما من الإغلاق، بسبب جائحة كورونا، وفق ما ذكرت صحف محلية إسبانية.

 

وقالت صحيفة ’’لافريدا دي سيتا’’ الإسبانية نقلا عن وكالة إيفي، أنه ابتداءً من الساعة 10:15 صباح اليوم ، بدأت عملية إعادة المغاربة العالقين إلى وطنهم، استناداً إلى قائمة تضم 300 شخص سلمتها السلطات المغربية في الساعات الأخيرة إلى الحكومة المحلية  في سبتة لتسهيل هذه العودة.

 

وأضاف المصدر أن الشرطة الإسبانية في سبتة، دشنت عملية خاصة في الساعات الأولى من الصباح بالقرب من جناح سانتا أميليا ، استخدموا من أجلها مبنى مدرسة سانتا أميليا، للمضي قدما في تحديد هوية جميع الأشخاص.

 

وأشار المصدر إلى أن بعض العالقين لم تشملهم عملية الإعادة لأن اسماءهم لم تكن مسجلة في القائمة.

 

وزادت أن هؤلاء الأشخاص  أكدوا أنهم كانوا على قائمة أعدتها منظمة غير حكومية في سبتة ، وأنهم ، في النهاية ، لم يكونوا على القائمة الرسمية التي قدمها المغرب.

 

وأوضحت الوكالة الإسبانية للأنباء (ايفي) ، أن الوصول إلى المغرب أصبح ممكناً للعديد من المغاربة بسياراتهم الخاصة – ​​بأرقام لوحات مغربية – والذين ظلوا أيضاً عالقين في سبتة بسبب الإغلاق.

 

وسيتم نقل هؤلاء المغاربة الثلاثمائة إلى منشأة فندقية تقع بالقرب من حدود سبتة ، حيث سيظلون فترة الحجر الصحي التي تتطلبها القيود الصحية والإجراءات المتبعة.

 

وأعرب بعض العائدين  عن ارتياحهم لأنهم سيتمكنون من الاحتفال  مع أقاربهم ، الذين لم يروهم منذ أن أغلق المغرب الحدود في 13 مارس 2020.

 

ونقلت ايفي عن  حكومة سبتة  الليلة الماضية، أنه خلال الأيام القليلة المقبلة ستواصل “الاتفاق” مع السلطات المغربية على مغادرة بقية العالقين الموجودين في سبتة ، دون تحديد عددهم بشكل دقيق .

 

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. نبيل

    متى تفتح الحدود

اترك تعليق