قبل وبعد الإصابة..تأثير صادم لكورونا على جسد رجل رياضي (صور)

نشر رياضي أمريكي عبر صفحته الرسمية في “إنستغرام” صورة صادمة لتأثير إصابته بفيروس كورونا على جسده وصحته، بعد 6 أسابيع من مكوثه في المستشفى.

وصدم مايك شولتز، البالغ من العمر 43 عاما والذي كان يمارس الرياضة في صالة بناء الأجسام بانتظام، رواد وسائل التواصل الاجتماعي، بنشره صورة له “قبل وبعد” الإصابة بكورونا، ودخوله للمستشفى لمدة 6 أسابيع.

وظهر الممرض الأمريكي شولتز “مفتول العضلات”، في الصورة التي قال أنها قبل الإصابة، فيما بدى نحيلا فاقدا لعضلات جسمه وشاحب الوجه، في صورته بعد 6 أسابيع من الإصابة.

وبينت صورة قبل وبعد الإصابة التأثير الكبير لفيروس كوفيد 19 على صحة الإنسان، وخاصة من كان بصحة مثالية وبجسد رشيق ورياضي، مثل شولتز.

وقال شولتز أن وزنه كان 86 كغ قبل أن يفقد 23 كغ من وزنه، في 6 أسابيع فقط، ليصل إلى وزن 63 كغ، مما دفعه لنشر صورته قبل وبعد الإصابة، لتوعية متابعيه وأصدقائه وعائلته.

وقال شولتز معلقا على الصورة: “أردت أن أريكم بأن الفيروس بإمكانه إصابة أي شخص. لا يهم إن كنت شابا أو مسنا، هل كانت لديك أعراض أو لا، بإمكانه إصابتك”.

وأضاف: “كنت أشعر بالضعف الشديد، وهو ما كان أكثر الأمور إحباطا. لم أستطع رفع هاتفي النقال، كان ثقيلا جدا بالنسبة لي”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق