فرنسا..حكومة ماكرون تفتح الحدود أمام عمال الزراعة الأجانب

 

قررت حكومة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، فتح الحدود بشكل استثنائي في وجه العمالة الأجنبية لتغطية النقص المهول في اليد العاملة التي تشتغل في موسم جني الفواكه والخضر.

 

وحسب مصادر محلية، فإن الأمر يتعلق فقط بالعمال الأوربيين الأجانب القادمين من رومانيا وبولندا والبرتغال في حين لا تزال الحدود مغلقة في وجه العمال الزراعيين من المغرب والجزائر وتونس الذين يشكلون كل عام حوالي 10 في المائة من مجموع العمالة الأجنبية الموسمية في الحقول الفرنسية.

 

وعمت المنتجين الزراعيين حالة من الارتياح لأن الحاجة الى اليد العاملة تتضاعف في الشهور المقبلة بسبب موسم جني الفواكه حيث تتصاعد الحاجة من 45 ألف الى 80 ألف عامل.

 

وعانت الفلاحة الفرنسية كثيرا في الشهرين الأخيرين بسبب اجراءات الحجر الصحي وندرة وسائل النقل وقلة اليد العاملة التي لم تستطع عبور الحدود المغلقة ما أجبر أعدادا كبيرة من المزارعين الى اتلاف محاصيلهم خاصة الفراولة بنسبة تتراوح بين 15 و20 في المائة.

وأودى وباء كوفيد-19 بأكثر من 28 ألف شخص في فرنسا منذ الأول من مارس بينهم 483 في الساعات ال24 الاخيرة، وفق حصيلة اعلنتها وزارة الصحة مساء الاحد.

والزيادة هي الاكبر في الاسابيع الاخيرة وناجمة خصوصا عن الوفيات في دور المسنين.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار

    اترك تعليق