أول رد مصري حول رفض نظام السيسي التوقيع على ملتمس “طرد” البوليساريو” !

صورة تعبيرية

نفى الدبلوماسي المصري، عبد الفتاح راغب، الأخبار المتداولة بخصوص رفض مصر التوقيع على الملتمس الذي وجهته 28 دولة إفريقية، لإدريس ديبي اثنو رئيس جمهوية تشاد، ورئيس الاتحاد الافريقي، من أجل تعليق مشاركة ما يسمى بـ "الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية" الوهمية في أنشطة الاتحاد وجميع أجهزته.

 

وقال عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية في تصريحه لقناة الغد المصرية إنه خلافا لما يروج، فإن "مصر لم ترفض التوقيع، ولكن هناك إجراءات متبعة داخل الاتحاد ووفقا لنظامة الأساسي، لا بد أن تتبع أولا، فيما يخص العضوية أو سحبها".

 

وأكد المتحدث نفسه أن مصر لعبت دورا في تحفيز المملكة المغربية لاستعادة مقعدها داخل الاتحاد، كإحدى الدول العربية والأفريقية الهامة في القارة.

 

وأردف قائلا: "الدبلوماسية المصرية حريصة على تنقية الأجواء، وتوطيد العلاقات داخل الاتحاد الأفريقي، والقيادة السياسية في المغرب تدرك هذا جيدا".

 

وكانت تقارير إعلامية مغربية قد تحدثت عن عدم ارتياح المغرب للموقف المصري، بعدم توقيعها على الملتمس المقدم لقيادة الإتحاد الإفريقي بتجميد عضوية جبهة "البوليساريو".

 

يشار إلى أن لائحة الدول التي قدمت الملتمس، خلت من أربع دول عربية، ويتعلق الأمر بالجزائر وموريتانيا بالإضافة إلى مصر وتونس.

 

وجاء هذا الملتمس، بعد الرسالة التاريخية التي وجهها الملك محمد السادس، يوم الأحد الماضي، إلى القمة الـ 27 للاتحاد الافريقي التي انعقدت بالعاصمة الرواندية كيغالي.

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق