إسبانيا تنفي إقدامها على مصادرة أدوية كانت موجهة إلى المغرب

نفت إسبانيا، اليوم الخميس، المعلومات التي تداولتها بعض وسائل الإعلام بشأن إقدام السلطات الإسبانية على مصادرة أدوية كانت موجهة للتصدير نحو المغرب.

 

وأشارت التمثيلية الدبلوماسية لإسبانيا بالمغرب إلى أن “سفارة إسبانيا بالمملكة المغربية تود أن توضح أن المعلومات التي تناقلتها عدد من وسائل الإعلام المغربية والتي تفيد بأن إسبانيا قد تكون قد صادرت أدوية موجهة للتصدير نحو المغرب لا أساس لها”.

 

وأوضحت السفارة في بلاغ صحافي توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء أن هذه المعلومات تشير إلى ثلاث دفعات محددة من الأدوية الموجهة للتصدير إلى المغرب، والتي رخصت الوكالة الإسبانية للأدوية بتصديرها نحو المملكة.

وسجل المصدر نفسه أنه “في إسبانيا، كما في باقي البلدان، في ظل الحاجة الماسة إلى الأدوية، فإن الوكالة الإسبانية للأدوية يمكنها أن تفحص وتحجز، بشكل مؤقت، دفعات الأدوية الموجهة للتصدير من أجل تحليل إن كانت تستجيب للمعايير الجاري بها العمل”.

وأضاف المصدر أنه “في الحالة المحددة للمملكة المغربية، وكباقي الدول الأخرى، تم تطبيق الإجراء ذاته على الدفعات الثلاث المشار إليها”، مشددا على أنه بعد التحقق من ملاءمة الأدوية للمعايير السارية “تم الترخيص لكل الدفعات بالتصدير نحو المغرب”.

وجددت سفارة إسبانيا، بهذا الخصوص، التأكيد على أن “اسبانيا لم تقم بمصادرة أية أدوية موجهة للتصدير نحو المغرب”.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. Kamal

    اسبانيا محتاجة الكممات والخظر وبالتالي التصرف الأول كان بدون تفكير عقلاني لدلك ردة المملكة ستكون بنفس الطريقة وفي صمت أما خرجة السفير فهي خرجة تؤكد التخبط لأن المصدر صحيفة الموندو وليس الصحف المغربية لدلك أقول للسفير عدر اقبح من زلة

اترك تعليق