فيروس كورونا: أكثر من 50 مليون مشترك في ديزني بلس خلال خمسة أشهر

وصلت خدمة البث التلفزيوني الجديدة من ديزني إلى أكثر من 50 مليون مشترك منذ إطلاقها قبل خمسة أشهر. وعندما أعلنت ديزني بلس آخر مرة عن أرقام المشاهدات، في فبراير، كانت قد وصلت إلى 26.5 مليون مشترك. ومنذ ذلك الحين، تضاعف هذا الرقم، تقريباً، بسبب زيادة أعداد المتصلين بالإنترنت، وبقائهم في المنزل في إطار إجراءات احتواء تفشي فيروس كورونا. وكانت خدمة ديزني بلس، التي تنافس نتفليكس وأمازون برايم، قد أُطلقت في المملكة المتحدة وأجزاء أخرى من أوروبا، الشهر الماضي. وشهدت منصات البث الثلاث ارتفاعاً كبيراً في معدلات المشاهدة، بعد إغلاق دور السينما، واضطرار الناس إلى البقاء في منازلهم. ولدى إطلاقها، لأول مرة، في الولايات المتحدة، في نوفمبر/تشرين الثاني، أعلنت ديزني بلس أنها تستهدف الوصول إلى ما بين 60 و90 مليون مشترك، بنهاية سنة 2024 المالية. وقال المتحدث باسم ديزني، كيفن ماير "نحن متواضعون حقاً لأن ديزني بلاس تلقى صدىً لدى الملايين حول العالم". وازدادت أعداد الاشتراكات في الهند، التي شهدت إطلاق ديزني بلس، الأسبوع الماضي؛ إذ كسبت الخدمة 8 ملايين مشترك جديد هناك. وبعد الإعلان، مساء الأربعاء، قفزت أسهم ديزني بنسبة 7 في المئة في بورصة وول ستريت.وكانت المجموعة الترفيهية قد تضررت، بشدة، من وباء كورونا العالمي؛ إذ اضطرت إلى اغلاق منتزهاتها الترفيهية في جميع أنحاء العالم.وتعيّن عليها أيضاً إيقاف إنتاج المحتوى الجديد وتأخير إطلاق أفلام مثل Mulan وBlack Widow.ولا تزال ديزني بلس خلف كل من نتفليكس وأمازون برايم فيديو من حيث أعداد الاشتراكات العالمية.أما نتفليكس، التي كسبت ما يقرب من تسعة ملايين مشترك، خلال الربع الرابع من عام 2019. فسجلت، نهاية العام الماضي، أكثر من 167 مليون اشتراك مدفوع.ولدى أمازون الآن أكثر من 150 مليون مشاهد. غير أن ديزني بلس، التي تتيح أفلاماً وبرامج تلفزيونية من ديزني وبيكسار وستار وورز وناشيونال جيوغرافيك، نمت بشكل أسرع بكثير من منافسيها. وعن ذلك، يقول محلل صناعة السينما، كريس فنتون، إن "ديزني بلس حققت خلال خمسة أشهر ما احتاجت نتفليكس سبع سنوات لتحقيقه".وأضاف "تمتلك ديزني بلس كل الذخيرة اللازمة لتجاوز نتفليكس. إذا كان بإمكان أي خدمة بث تلفزيوني أمريكية الوصول إلى 1.4 مليار شخص في الصين، فهي ديزني بلس".

شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.