أسبوع على وفاة ابنتها.. فيروس كورونا يخطف والدة القاضية الضحية

بعد أسبوع على وفاة القاضية بالمجلس الأعلى للحسابات، توفيت، أمس الثلاثاء، والدة القاضية جراء إصابتها هي الأخرى بفيروس كورونا المستجد.

وأعلنت وزارة الصحة أنه تم تسجيل 10 حالات وفاة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصل العدد الاجمالي للوفيات إلى 90 حالة.

وذكرت مصادر إعلامية محلية أن الضحية دخلت مرحلة حرجة مباشرة بعد إصابتها بالفيروس عن طريق ابنتها الراحلة، وهي ضمن ثلاثة أفراد ممن أصيبوا بالفيروس في أسرة واحدة.

وأصيبت والدة القاضية، امرأة في الستينيات من عمرها، بفيروس كورونا رفقة ابنتها وحفيدها، الذي لا زال يتلقى علاجه بالمستشفى.

يذكر أن القاضية الراحلة تعمل في المجلس الأعلى للحسابات، وشاركت في مؤتمر بمناسبة اليوم العالمي للمرأة في مدينة مراكش، حيث أصيبت بالفيروس، الذي عجل بوفاتها بعد دخولها مرحلة الخطر.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق