الحبس أو الغرامة لمن لا يضع كمامة؟..المحامية الإدريسي:”عقوبة الحبس إيجابية جدا”

الحبس أو الغرامة لمن لا يضع كمامة؟..المحامية الإدريسي:"عقوبة الحبس إيجابية جدا"

 

 

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. قبل إصدار القانون كان على الدولة آلية تنفيذه كيف الصيادلة الشناقة ان يبيعوا الكمامات مبلغ 8 دراهم وجلالة الملك نصره الله امر بتوفيرها للشعب ب80 سنتيم صيدلية المعزوزي بالنرجس بفاس ظل طول يومه الثلاثاء يبيعها للناس ب8 دراهم للواحدة دون ان يجد أن يردعه ويلزمه باتباع ثمن موصى به القانون يجب ان يوجه لامثال هؤلاء اللصوص وليسوا صيادلة انهم شناقة الأدوية

  2. على الدولة أن تضع ثمن الكمامة عليها لان الصيادلة يبيعونها بالثمن الذي يروق لهم دون وازع اخلاقي صراحة لقد فضحتهم كورونا انهم مصاصي دماء الشعب

    1. كان الاجدر ان يوجه القانون للذين يخرقون القانون من شناقة المواد. صيادلة تجار مصحات هؤلاء يعملون خارج القانون يبيعون على هواهم مالم نسمع ان الصيدلاني الفلاني في السجن تبقى االقوانين بدون تنفيذ. كيف ان ملك البلاد محمد السادس ناصر الفقراء والمساكين امر ببيع الكمامات وتوفيرها للمواطن ب80 سنتيم. وصيدلية المعزوزي بالنرجس بفاس يبيعها للناس ب8 دراهم فمن يحاسبه القانون يلتزم به المواطن ولايلتزم به تجار وسماسرة الصحة

  3. محمد علي

    هاد الشي اللي خصو يدار لا بد من الكمامات والضرب على يد من سولت له نفسه الإقلاع عن تركيبها لأنها مصلحة عامة والوقاية خير من العلاج ولا بد للشخص ان يستأنس بها مع الوقت كيف لا وهي الرادع الكبير للوباء الخفي الدي يحلق في الجو اللهم ارحمنا واخد بيدينا وشافينا يا رب العالمين يا من قوله بين الكاف والنون كن فيكون سبحانك ربي سبحانك

اترك تعليق