فيروس كورونا يطفئ آلات تصوير مسلسلات رمضان

ياسمبن العلوي 

من المشاهد والحلقات غير المكتملة، إلى مواقع التصوير المعقمة ضد فيروس كورونا المستجد، تواجه مسلسلات رمضان في المغرب صعوبة في إبقاء آلات تصويرها تعمل قبل ثلاثة أسابيع من بداية شهر الصوم.

فقد فرض المغرب قيودا مشددة بهدف الحد من انتشار الفيروس، ما أجبر العديد من استديوهات التصوير على إغلاق أبوابها أو العمل في ظل إجراءات حماية صارمة.

في الوقت ذاته، طلب من السكان الابتعاد قدر الامكان عن الطرق والعمل من منازلهم، ما قد يؤدي إلى زيادة كبيرة في أعداد مشاهدي القنوات التلفزيونية ويضاعف الضغوط على تلك القنوات لتقديم محتوى غني بشكل متواصل.

وأعلن الممثل الكوميدي حسن الفد عبر صفحته الرسمية في موقع فيسبوك أن قرر إلغاء تصوير عمل فني بالشخصية الشهيرة “كبور” بسبب الوضع الصحي الذي تمر به البلاد.

وجاء في تدوينة نشرها الفد : “كان من المتوقع تصوير عمل فني بشخصية كبور في شهر أبريل 2020 قصد بثه على القناة الثانية في رمضان المقبل . لكن بالنظر للوضع الصحي الحالي و ما يتطلبه من احتراز، تم إلغاء التصوير و تأجيل الإنتاج إلى وقت لاحق”.

وتزداد أعداد المشاهدين في شهر رمضان وترتفع أسعار الإعلانات بشكل جنوني أحيانا عند فترتي الإفطار والسحور خلال شهر الصوم الذي يبدأ هذا العام في الأسبوع الثالث من شهر أبريل الحالي.

وبينما توقف التصوير في بعض المسلسلات، لا تزال الكاميرات تعمل في مشاريع اخرى إنما في ظل إجراءات صارمة بينها تقليل أعداد المصورين وفرق الانتاج.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار

    اترك تعليق