زاكورة تسجل 3 حالات مؤكدة في رقعة جغرافية واحدة

سجلت المصالح الطبية المتخصصة في إقليم زاكورة حالتين مؤكدتين بفيروس كورونا بعد إجراء التحاليل المخبرية والتي كانت نتائجها إيجابية.

ووفق مصدر طبي فإن الحالتين تم تسجيلهما في منطقة “أفلا ندرا” الواقع في الطريق من مدينة زاكورة إلى مدينة أكدز، حيث كان مشتبها في إصابة رجل سبعيني وحفيدته قبل أن تؤكد التحاليل المخبرية حملهما للفيروس.

المصدر ذاته أكد أن الوضعية الصحية للحفيدة مستقرة ولا تدعو للقلق إذ يراقبها الفريق الطبي المستشفى الإقليمي بزاكورة “الدراق”، أما جدها فقد جرى نقله للعلاج في مستشفى مولاي علي الشريف بمدينة الرشيدية.

وكان إقليم زاكورة قد سجل أول إصابة بفيروس كورونا الذي لا يعرف انتشارا واسعا في المناطق الجنوبية للمغرب، يوم 26 مارس، ويتعلق الأمر بمهاجر قادم من فرنسا التي تعتبر بؤرة وبائية.

ووفق إفادة مصدر محلي فإن المهاجر المغربي المصاب يبلغ من العمر 57 عاما وقد قدم من فرنسا وهو أيضا ينحدر من منطقة أفلا ندرا.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق