4 أيام حاسمة تنتظر المغرب في حربه على كورونا

لا يزال المغاربة أطباء ومواطنون ينتظرون نتائج البرنامج العلاجي بمادة الكلوروكين في مختلف المؤسسات الاستشفائية حيث يرقد عدد من المرضى الحاملين لفيروس كورونا.

مرت ستة أيام على إعطاء وزارة الصحة الضوء الأخضر للأطباء ببدء استعمال هذا الدواء، وفق بروتوكول علاجي دقيق، ينتظر أن تكون الأيام المقبلة حاسمة في تأكيد فعالية هذه المادة.

وحسب جريدة ''المساء'' نقلا عن مصادر طبية فإنه بعد 10 أيام من بدء استعمال الدواء، ستتضح فعالیته بالنسبة للمرضى الذين يتم علاجهم بمادة الكلوروكين.

وأكدت المصادر ذاتها أن هناك أملا كبيرا في ارتفاع عدد الحالات التي ستتعافي من فيروس كورونا في بلادنا، خاصة أن الترخيص باستعمال هذا الدواء جاء بعد دراسات معمقة أنجزت من قبل مختصين مغاربة، وأيضا من طرف خبراء أجانب وهو الأمر الذي شجع على بدء استعماله لعلاج المرضى.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. عادل

    مختصين مغاربة على من تضحكون راه الشعب عاق

  2. زهور من أكادير.

    اوا الله يجعل الشفاء ف هاد الدواء و يعجل بالسيطرة على الفيروس، المهم دابا ماشي شكون لي صرح بيه المهم هوا مرضانا يتشافاو و ما تزادش الاصابات.

اترك تعليق