التبليغ عن حالات مزعومة للإصابة بكورونا يطيح بفتيات في قبضة الأمن

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة، زوال اليوم الأحد 29 مارس الجاري، من توقيف فتاتين تبلغان من العمر 18 و20 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما المباشر في نشر أخبار زائفة والتبليغ عن حالات مزعومة للإصابة بوباء كورونا المستجد.

وكانت الأبحاث التي أعقبت رصد شريط فيديو منشور على شبكات التواصل الاجتماعي، يظهر قيام أربعة فتيات يربطن الاتصال بشكل ساخر بنظام اليقظة الخاص بوباء كورونا المستجد للتبليغ عن حالات زائفة للإصابة بالوباء، قد مكنت مساء أمس من توقيف اثنتين من المشتبه فيهن، قبل أن يتم توقيف الفتاتين الثالثة والرابعة زوال اليوم الأحد.

وقد تم الاحتفاظ المشتبه فيهن جميعا تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. لا تسجنوهن بل هناك عقابهن يكون بالخدمة في المستشفى كمنظفات

  2. عبد الكريم المغربي

    اشاطرك الرأي خدمة الصالح العام إلى أن ينتهي هذا الوباء…

  3. زهور من أكادير.

    لاحول ولا قوة الا بالله، اش هاد المستوى لي وصلو ليه بعض الفتيات، هادي هي النتيجة ديال التهاون ف التربية، و متابعة المسلسلات التركية المدبلجة و قنوات الروتين اليومي، عطاتنا فتيات بلا أخلاق و بلا مسؤولية، و اشاطر الاخ المعلق باش يرسلوهم للمستشفيات كعاملات نظافة.

اترك تعليق