رضيعة تفارق الحياة في وجدة بسبب كورونا

فارقت رضيعة في مدينة وجدة الحياة، في وقت متأخر من ليلة السبت، عقب إصابتها بفيروس كورونا المستجد، الذي انتقل إليها من أمها.

وحسب ما نقلته وكالة الأناضول عن مصدر طبي فإن الرضيعة فارقت الحياة قبل أن تتعرف والدتها عن نتيجة الاختبار الذي أجري لها، حيث بعد وفاتها اكتشف الفريق الطبي أن كورونا هو السبب.

وانتقل الفيروس إلى الرضيعة الي تبلغ من العمر عاما ونصف من أمها التي لا تزال قيد الحجر الصحي في مستشفى  وجدة.

وهي من الحالات النادرة في العالم، نظرا لأرقام منظمة الصحة العالمية التي تسجل نسبة وفيات أكبر عند الأشخاص المتقدمين في العمر.

وفي السياق ذاته أعلنت وزارة الصحة، مساء اليوم الأحد، عن تسجيل 104 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال ال24 ساعة المنصرمة، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس بالمملكة إلى 463 حالة.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. نسرين السكيوي

    اسأل الله العضيم ان يشفي ويعافي كل المصابين ويرحم برحمته موتانا وموتى المسلمين ويرفع عنا البلاء باذنه تعالى

  2. لماذا الكذب لم تسجل أيت حات وفاة رضيعة ابد ولم تنقلها القنوات المغربية ومرت تقولون في طنجة ومرة في وجدة حسبنا الله ونعم لوكيل في كل كذاب لايتق الله عز وجل في ما يقوله

  3. نسألو الله سبحانه وتعالى
    أن يرفع عنا هدا الوباء ويرحم موتا المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات

    1. امين يارب

  4. الصحافة ديال الزبل حشاكم كولهم استغلو هاذ الظروف لي تنعيشوها وتتعيشها البلاد لمصلحتهم غير باش اديرو البوز باركين اصورو السلطات وهي تدير خدمتها غير باش اجمعو الفلوس بالمشاهدات ديال الشعب حسبي الله ونعم الوكيل

  5. حنان

    ان لي له وان اليهي رجعون

اترك تعليق