هل يتم إقرار سنة دراسية بيضاء في المغرب بسبب كورونا؟

خيم شبح كورونا على قطاع التعليم كغيره من  القطاعات الحيوية في البلاد ، وكعادته فقد حمل الفيروس معه شائعات مرتبطة بانتشاره ، آخرها تزوير بلاغ ونسبه لوزارة التربية يتحدث عن إقرار سنة بيضاء في المغرب بسبب كورونا.

 

وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي نفت “نفيا قاطعا” أن تكون قد أصدرت أي بلاغ بخصوص إقرار سنة بيضاء.

ودعت الوزارة في بيان حقيقة الجميع إلى عدم تداول مثل هذه “الأخبار الزائفة” والتأكد من صحة أي معلومة تهم قطاع التربية والتكوين والبحث العلمي من مصالحها المختصة.

وحسب البيان، فإن الوزارة قررت تحريك المتابعة القضائية في حق الشخص أو الأشخاص الذين كانوا وراء “فبركة هذا البلاغ الكاذب”.

وكانت الوزارة قد فعلت خلال منتصف مارس الجاري برنامجا لتقديم الدروس عن بعد، عبر البوابة الإلكترونية المخصصة لذلك.

 

وكانت قد أعلنت عبر بلاغ، أنه قد تقرر توقيف الدراسة بجميع الأقسام والفصول انطلاقا من الاثنين 16 مارس 2020 حتى اشعار آخر، في إطار التدابير الاحترازية الرامية إلى الحد من العدوى وانتشار “وباء كورونا” (كوفيد 19).

 

وشمل القرار يومها“رياض الأطفال وجميع المؤسسات التعليمية ومؤسسات التكوين المهني والمؤسسات الجامعية التابعة لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سواء منها العمومية أو الخصوصية، وكذا مؤسسات تكوين الأطر غير التابعة للجامعة والمدارس ومراكز اللغات التابعة للبعثات الأجنبية وكذا مراكز اللغات ومراكز الدعم التربوي الخصوصية”.

 

وأشارت الوزارة ان الامر “ لا يتعلق بتاتا بإقرار عطلة مدرسية استثنائية، والدروس الحضورية ستعوض بدروس عن بعد تسمح للتلاميذ والطلبة والمتدربين بالمكوث في منازلهم ومتابعة دراستهم عن بعد”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق