وضع ملك ماليزيا وزوجته في الحجر الصحي بعد إصابة 7 من العاملين في البلاط

أعلن القصر الملكي الماليزي، الخميس 26 مارس 2020، فرض حجر صحي على ملك البلاد سلطان عبدالله رياض الدين وزوجته لمدة 14 يوماً، بعد ثبوت إصابة 7 من العاملين بالقصر بفيروس كورونا.

 

جاء قرار الحجر الصحي، رغم أن نتائج تحليل الإصابة بالفيروس، الذي أجري للملك وزوجته، “جاءت سلبية”، حسبما قال أحمد شمس الدين، مسؤول شؤون الأسرة المالكة لوكالة الأنباء الماليزية الرسمية “برناما”.

 

شمس الدين قال إنّ حالة المصابين بكورونا من طاقم عمل القصر “مستقرة”.

بدوره، أشار المدير العام لوزارة الصحة الماليزية، نور هشام عبدالله، إلى بدء الوزارة تحقيقاً في كيفية وصول العدوى بكورونا إلى طاقم القصر، حسبما نقلت صحيفة “ماليزيا كيني”.

وتسجل ماليزيا أكبر عدد إصابات بفيروس كورونا في جنوب شرقي آسيا.

 

وحتى زوال  اليوم الخميس ، بلغت الإصابات بكورونا في ماليزيا 2433 ، بزيادة 235 والوفيات 23.

مهاتير في الحجز

 

وسبق أن أعلن رئيس وزراء ماليزيا السابق مهاتير محمد وضع نفسه في حجر منزلي، إثر تواصله مع نائب برلماني مصاب بفيروس كورونا.

 

خلال مشاركته عبر اتصال مع التلفزيون “TV3” الماليزي، قال محمد (95 عاماً) إنه وضع نفسه في حجر صحي منزلي لمدة 14 يوماً، موضحاً أنه اتخذ هذه الخطوة، بسبب مقابلته النائب كلفن يي لي ووين، الذي ثبتت مؤخراً إصابته بالفيروس.

رئيس الوزراء السابق قال إنه لا يشعر بأي أعراض، وأضاف: “أنا في المنزل الآن، الخروج من المنزل ومقابلة الناس محظور”.

إحصائية حول العالم

وأصاب الفيروس، حتى زوال الخميس، أكثر من 488 ألف شخص في العالم، توفي منهم ما يزيد على 22ألفاً، فيما تعافى أكثر من 117ألفاً.

انتشار الفيروس أجبر دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق