الحسم في اولمبياد طوكيو بعد أسابيع وخيار التأجيل وارد

أمهلت اللجنة الأولمبية الدولية، نفسها اربعة اسبيع للحسم نهائيا بشكل نهائي في إقامة الألعاب الأولمبية الصيفية المقبلة، في العاصمة اليابانية طوكيو، وذلك بعد اجتياح وباء كورونا المستجد كوفيد-19، لدول العالم.

وتم الاتفاق في اجتماع طارىء للجنة من مدينة لوزان السويسرية امس بأن هناك مرونة فيما يتعلق بتأجيل الألعاب الأولمبية في ظل الضغوط الدولية للجان الاولمبية الوطنية واتحادات مختلفة مثل اتحاد ألعاب القوى الأمريكي واتحاد السباحة والتي طالبت جميعها باتخاذ قرار التأجيل.

من جهته قال رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو الصيفي 2020 ، يوشيرو موري، اليوم الاثنين، إن منظمي الدورة سيبحثون خيار تأجيل الحدث الرياضي الكبير ضمن عدة سيناريوهات مختلفة يسعون إلى إعدادها في غضون أربعة أسابيع لكن الإلغاء غير مطروح.

وقال موري، خلال مؤتمر صحفي، إن فريقا من اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المحلية المنظمة سيبحث سبل المضي قدما في تنظيم الدورة الصيفية المقبلة.

وتراجع موقف توماس باخ رئيس اللجنة الاولمبية الدولية والذي كان مُصراً على عدم التأجيل إلى الحديث لصحيفة نيويورك تايمز على أن هناك سيناريوهات مختلفة يتم دراستها في الوقت الحالي.

وقالت اللجنة الأولمبية في بيانها : “نظراً للوضع المتدهور في جميع أنحاء العالم فإن السلطة التنفيذية تخطط الآن السيناريوهات المحتملة..وبالتعاون مع اللجنة المنظمة طوكيو 2020 والسلطات اليابانية ومع إجراء بعض النقاشات سنتوصل إلى نتائج بخصوص القرار المحتمل وهناك إمكانية للتأجيل”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق