خبر سار .. فيروس كورونا لاينتقل من المرأة الحامل للجنين وعلماء يكشفون السبب

ولد، اليوم الخميس، في اليونان طفل سليم من فيروس كورونا المستجد، بعد أن تبين أن أمه كانت حاملة للوباء العالمي قبل إخضاعها للإقامة الجبرية.

ونشر وزير الصحة اليوناني، فاسيليس كيكيلياس، عبر صفحته الشخصية على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، رسالة متفائلة من أول طفل في اليونان ولد بصحة جيدة من أم مصابة بالفيروس التاجي.

وقال الطاقم الطبي المرافق للأم إنه من داخل المعاناة يولد الأمل، في إشارة لهذه الحادثة الغريبة، حيث أنه ورغم الانتشار الرهيب للوباء العالمي فإن الفيروس لم ينتقل من الأم لجنينها.

وسجلت اليونان 190 حالة إصابة مؤكدة بالكورونا حتى أواخر يوم الجمعة الماضي.

وكان السؤوال الذي حير العلماء بعد انتشار الفيروس في الصين هو هل ينتقل الفيروس من الام للجنين؟

 

علماء صينيون انبروا للإجابة عن السؤال من خلال دراسة ميديانية قاموا بها في مدينة ووهان الصينية .

 

واعتمد الفريق، بحسب مجلة ساينس، في نتائج دراسته المنشورة في 12 فبراير الجاري بدورية “ذا لانسيت” (The Lancet)، على تحليل عينات مأخوذة من 9 سيدات حوامل أصبن بالفيروس في الفترة ما بين 36 إلى 39 أسبوعًا من الحمل، وكُنَّ قد نُقِلنَ إلى مستشفى تشونغنان في مدينة ووهان، بؤرة انتشار “كورونا” في الصين بين يومي 20 و31 يناير 2020.

 

ولكن عندما أنجبت الأمهات أطفالهن التسعة عن طريق ولادات قيصرية، لم يلحظ الأطباء ظهور أية أعراض للمرض على المواليد؛ إذ انتهت نتائج الفريق البحثي بشكل مبدئي، إلى أن “كوفيد 19” لا ينتقل من الأم المصابة بالفيروس إلى جنينها عبر المشيمة خلال الثلث الأخير من الحمل.

 

ويشر إلى أن هناك مجموعة من الأمراض تنتقل من الأم إلى الجنين عن طريق الدم، أبرزها فيروس نقص المناعة البشري “الإيدز” (HIV)، بالإضافة إلى فيروس الكبد الوبائي بي (Hepatitis B)، بالإضافة إلى الهربس (Herpes virus) الذي يُحدث تشوهات في الأجنة وإجهاضًا للحمل غير معلوم السبب؛ لأن عدواه يمكن أن تظل كامنةً لدى الأمهات، وقد يحدث ذلك الانتقال خلال الحمل، لكن الأغلب أنه يحدث في أثناء عملية الولادة الموجودة في الجهاز التناسلي للأم في أثناء الولادة الطبيعية.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق