على رأسها “رونو” و”زارا”..شركات كبرى توقف التصنيع في المغرب

أعلن محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، اليوم الأربعاء، أن الشركة التي تصنّع الملابس التي تحمل علامة “زارا” ستسرح عشرات الآلاف من العمال بسبب توقف الطلبات وإغلاق الاتحاد الاوروبي لحدوده بسبب جائحة كورونا التي تضرب العالم.

وأوضح بنشعبون أن عددا من الشركات الكبيرة التي تتلقى طلبات الإنتاج من أوروبا ستضطر لغلق أبوابها لتوقف عجلة السوق إثر غلق الأوروبيين لأبوابهم، وضرب المثل بما تعرضت له الشركة العملاقة التي تصنّع ماركة “زارا” حيث توقف العمل بداخلها.

بنشعبون خلال حديثه أمام لجنة المالية و التنمية الإقتصادية بمجلس النواب بمناسبة جلسة تقديم مشروع مرسوم بإحداث”الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا”، أشار أيضا إلى أن شركة رونو لتصنيع السيارات توقفت هي الأخرى بشكل مؤقت.

وأكد الوزير أن لجنة اليقظة الإقتصادية التي أحدثتها الحكومة بشكل طارئ تفاعلا مع مستجدات الوضع الوبائي وتأثر الاقتصاد الوطني، ستعمل على مواكبة ما يحدث للشركات التي تشغل الآلاف وبدأت تغلق أبوابها، وأضاف أنها تعمل أيضا على توفير ظروف العيش للعمال المتضررين من التوقف إلى حين انتهاء هذه الأزمة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق