فيروس جديد يستهدف متتبعي تطورات ’’كورونا’’ على الأنترنت ويطالبهم بفدية !

تعج مواقع التواصل الاجتماعي بأخبار كورونا  التي ترد من من مختلف دول العالم على مدار الساعة او أقل بعد تحيين معطيات منظمة الصحة العالمية عبر مكاتبها الإقليمية بالتنسيق مع وزارات الصحة في مختلف دول العالم  .

 

هذا التسارع يدفع الناس الى البحث عن المعلومة في ظل تناسل الاشاعات على مواقع التواصل في كل مكان، لكن وهم يبحثون عن المعلومة الخاصة بكوفيد19 ويسعون للوضول إلى خريطة الوباء ،  يترصدهم فيروس آخر قد يسبب ضررا من نوع خاص .

 

تحقيق دولي لمؤسسة “Domain Tools” كشف عن ملامح هذا التطبيق وكيف يوقع الضحايا عبر متجر ’’بلاي ستور’’  العائد لجوجل، الخاص بهواتف اندرويد.

 

التطبيق الخبيث وبحسب مجلة SC يفترض أنه يساعد في تتبع حالات الفيروس التاجي،’’كورونا’’ ولكنه يقفل بالفعل هواتف المستخدمين ويطلب فدية لاستعادة الوصول.

 

صورة توضح تطبيق متتبع COVID19 الخبيث (sc media)

التطبيق الجديد اسمه CovidLock ، تحت مسمى نطاق .coronavirus map app  يشن هجومًا على قفل الشاشة عن طريق فرض تغيير في كلمة المرور المطلوبة لفتح الهاتف ، يقول طارق صالح ، كبير مهندسي الأمن وباحث البرامج الضارة. في منشور عن الأمر ، مشيرا الى ان التطبيق الخبيت يستهدف أجهزة Android Nougat والإصدارات الأحدث.

 

وأوضح الخبير في الامن السيبراني أن مجرمي الإنترنت يعمدون الى استغلال الأشخاص عندما يكونون في أشد حالات الضعف. يستخدمون الأحداث الدرامية التي تجعل الناس عاطفيين، وفي أي وقت تحدث فيه دورات إخبارية رئيسية حول موضوع يثير ردة فعل قوية ، كما هو الشأن بالنسبة لكورونا،  يكون مرتكبو الجرائم الإلكترونية هناك ينتظرون.

 

يتم منح الضحايا مهلة 48 ساعة لدفع فدية 100 دولار بالبيتكوين. لزيادة المخاطر ، يهدد برنامج الفدية أيضًا بمسح جهات الاتصال والصور ومقاطع الفيديو والذاكرة ، بالإضافة إلى تسريب حسابات وسائل التواصل الاجتماعي للضحية.

 

ولكن هناك أخبار جيدة: حيث قامت DomainTools بتصميم هندسي عكسي لمفاتيح فك التشفير وتعتزم نشر المفتاح للعموم ، كما يراقب الباحثون أيضًا المعاملات المرتبطة بمحفظة البيتكوين للمهاجمين.

 

المصدر ذاته أوضح ان شركات الأبحاث في جميع أنحاء الصناعة السيبرانية افادت بوجود طفرات في عمليات الاحتيال عبر الإنترنت، مما زاد من المخاوف المحيطة بأخبار الفيروسات التاجية ’’كورونا’’ خاصة وأن اخبار الفيروس بلغت بدورها مرحلة الفيروسية وهي انجح مراحل الانتشار التسويقي لأي منتج .

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق