مدير الأوبئة: تحليل الكشف عن “كورونا” يكلف المغاربة 500 درهم

قال محمد اليوبي مدير مديرية الأوبئة ومحاربة الأمراض بوزارة الصحة، بأن المغرب يشدد المراقبة على المواطنين القادمين من أربع دول ينتشر فيها فيروس كورونا بشكل كبير، وهي الصين، وكوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا، مؤكدا أن المغرب يتوفر على مخطط متكامل للتصدي للأزمة العالمية الحالية.

وأوضح اليوبي خلال ندوة صحفية عقدت اليوم بالرباط، بأن الوزارة لم تنصح إلى حدود الساعة بوضع الكمامات لأن المرحلة الحالية لا تستدعي ذلك، مضيفا أن الوزارة ستوفره بالمجان للمرضى. وأضاف اليوبي، بأن 19 من المشتبه بهم بحملهم للفيروس وضعوا كمامات، لكن التحاليل المخبرية كشفت عدم إصابتهم بفيروس كورونا، لافتا في الوقت ذاته، بأن هذا الأمر لا يمنع من اتخاذ الاحتياطات الوقائية من غسل اليدين والصابون واستعمال المرفق في حالة العطس.

وأورد مدير الأوبئة، بأن المغرب يتوفر على مختبرين بالرباط والدار البيضاء، لاكتشاف فيروس كورونا، مبرزا أنهما كافيان ويفيان بالغرض، وأضاف المتحدث قائلا: إن لوازم التحليل تقام بـ500 درهم دون احتساب تكلفة الموارد البشرية واللوجستيكية، وجهود مبذولة في هذا الإطار لتتبع الحالات المشتبه بها.

وزاد المسؤول بوزارة الصحة، بالقول بأنه لم يتم لحدود الساعة تسجيل أي حالة مصابة مؤكدة، لكن من الوارد أن يتم تسجيل حالات إصابة بالفيروس مستقبلا بعد تفشيه في العديد من الدول المجاورة للمغرب.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. Rifinos

    ولاد الكلبة عينهم غير فالفلوس. أمكيهمهمش البشر
    لعنة الله على هؤلاء المسؤولين تبا لكم

اترك تعليق