وفد مغربي في القاهرة لبحث استعدادات العرب لمواجهة “كورونا”

عقد المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب، اليوم الأربعاء، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، اجتماعا خصص لبحث استعدادات الدول العربية لمواجهة فيروس “كورونا”.

ومثل المغرب في هذا الاجتماع التحضيري للدورة 53 لمجلس وزراء الصحة العرب، المقررة غدا، وفد ترأسه الكاتب العام لوزراة الصحة عبد الإله بوطالب.

وناقش اللقاء، عدة مواضيع أبرزها إدارة الكوارث والطوارئ في المجال الصحي وخاصة استعدادات الدول العربية لمواجهة فيروس “كورونا”، والانعكاسات السلبية للنزاعات المسلحة على قطاع الصحة في عدد من الدول العربية وتوحيد خطط الطوارئ والكوارث وجاهزية المنشآت الصحية في المنطقة العربية لمواجهة الأوبئة.

وخلال هذا الاجتماع، قدمت وزيرة الصحة والسكان المصرية، رئيسة المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب، هالة زايد، تقريرا مفصلا حول تنفيذ قرارات الدورة السابقة للمجلس الوزاري.

واستعرضت زايد، في التقرير ذاته، آليات عمل المجلس العربي للاختصاصات الصحية والمبادرات الصحية للحفاظ على صحة المرأة ومنها مبادرة” المحفظة الوردية” من أجل توفير الفحص الطبي للسيدات خاصة ما يتعلق بسرطان الثدي، والاستراتيجية العربية لصحة الأمهات.

وحسب الجامعة العربية، ستبحث الدورة ال53 لمجلس وزراء الصحة العرب غدا، المستجدات المتعلقة بوباء “كورونا” حيث سيقدم سفير الصين لدى مصر وممثلها لدى الجامعة ليو لي جينج تقريرا مفصلا حول مستجدات هذا الوباء في بلاده وجهودها للتعامل مع الفيروس.

كما سيقدم المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، أحمد المنظري، عرضا شاملا حول وضع وباء “كورونا” في المنطقة العربية وسبل التعاون العربي والدولي للتعامل مع تفشي الفيروس. وسيتم خلال اجتماع مجلس وزراء الصحة غدا أيضا، عرض التجارب الناجحة والرائدة في المجال الصحي بعدد من الدول العربية.

ويضم المكتب التنفيذي لمجلس وزارء الصحة العرب في عضويته، دول المغرب ومصر والإمارات والبحرين والأردن والجزائر والسعودية وتونس.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق