محمد أحجام عضو المجلس الوطني للصحافة في ذمة الله 

في طريقه إلى تأدية واجبه لحضور الجمعية العمومية للمجلس الوطني للصحافة، سقط الزميل محمد أحجام في يد الأجل المحتوم بسكتة قلبية بالمحطة الطرقية بني ملال صباح هذا اليوم الإثنين 24 فبراير 2020، تاركا وراءه ألم الفقدان وصدمة الرحيل وهو في عز العطاء.

ومحمد أحجام من رواد الصحافة الجهوية بالمغرب، بحيث أسس جريدة “ملفات تادلة” وظل يدير تحريرها إلى يوم وفاته، وكان عضوا بالمكتب التنفيذي للفيدرالية المغربية لناشري الصحف لولايتين ثم عضوا بمجلسها الوطني، وقد انتخب عضوا بأول مجلس وطني للصحافة في يونيو 2018 عن فئة الناشرين، واختار عضوية لجنة المنشأة الصحافية وتأهيل القطاع بالمجلس مكلفا بالصحافة الجهوية.

وظل الراحل أحجام مناضلا شرساً من أجل صحافة حرة ومهنية ومستقلة، وكان من أوائل الحاصلين على رقم اللجنة الثنائية للصحافة المكتوبة الخاصة بالصحف المهيكلة، كما عرفت عنه فصاحته وقوة خطابه وصراحته، ودفاعه المستميت عن الجهوية عموما وجهة بني ملال التي ينتمي إليها على الخصوص.

رحم الله الفقيد العزيز، وألهم ذويه الصبر والسلوان، وتعازينا الحارة لأسرته الصغيرة وعائلته الإعلامية في الفيدرالية والنقابة والمجلس وإنا لله وإنا إليه راجعون.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق