مستشار نتانياهو يعود من جديد للحديث عن المغرب: البوليساريو و الجزائر “شمايت”

بعد خرجته الأولى المثيرة التي تحدث خلالها عن تقارب بين المغرب و إسرائيل و أمريكا، و روج لفتح سفارة لإسرائيل بالرباط و فتح قنصلية لواشنطن في الصحراء و اعتراف البيت الأبيض بمغربيتها، مقابل قبول المغرب بشروط صفقة القرن، عاد إيدي كوهين، الاعلامي و مستشار الحكومة الاسرائيلية، ليثير الجدل من جديد.

 

إيدي كوهين، الذي يوصف في إسرائيل بـ “المثير للجدل”، غرد مجددا متحدثا عن المغرب، و حاول أن يوصل رسالة مفادها أن إسرائيل كانت على الدوام تدافع عن المغرب و مغربية الصحراء.

 

كوهين، الذي يقدم نفسه كذلك كحقوقي كتب تغريدة بالدارجة المغربية، قال فيها: “دولة إسرائيل وميريكان ديما واقفين مع المغرب فقضية صحراء، والپوليزيرو شمايت هوما و ݣاع دوك لعساكرية ديال دزاير الفرونكوفونيين لي كايضربو فلوحدة ترابية ديال جيرانهم”.

 

وحاول التهكم على النظام الجزائري بقوله: “… ياك ݣاع نقولو عار الجار على جارو (في إشارة إلى الجزائر).. واللي دار الذنب يستهل العقوبة”.

 

و بالعودة إلى صفحة ايدي كوهين على “تويتر” يظهر أنه حولها لمخاطبة المغاربة في الأيام الأخيرة، فبعدما خاطبهم بالدارجة المغربية، شارك أيضا صورة لصديق إسرائيلي له، اسمه جيكوب بيريز، تتضمن صورة للحريرة المغربية و الشباكية، معبرا عن إعجابه الكبير بالثقافة المغربية.

 

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. Mustapha

    Ana marribi oukankollik sir diha fsouk rassak lamrarba kaddin belmachakil ta3houm ouhna ou les algériens khoute htta lmoute

  2. بوعادي

    وسيبقى الشعب الجزائري الاخ الشقيق رغم حقد جينيرالاته لان الدم لن يصير ماءا انهم اخوتنا دينا ولغة وهوية من امازيغ وعرب نطلب من الله ان يزيح عنهم غمة العساكر لنبني دولة قوية

  3. Nada

    شكرا ادي كوهن على الكلمات الحقيقة حول المغرب، بارك الله فيك مهما كانت الخلفيات، بصراحة الجزائريين يبقوا دائما أعداؤنا مهما فعلنا، الله اوما الاسرائليين ولا الجزائريين.

  4. ليس لك ولدولتك مكانا بيننا يا من تريد إشعال المزيد من الفتن بين الاخوة . مهما اختلفوا، المغاربة الجزائريين دمن ودين ولغة وعرق … الاخوة تتعارض داخل البيت الواحد لاكن لن يتعادون إلا ضدك وكيانك فالى الجحيم …

اترك تعليق