ضبط راقية شرعية منقبة في حضن عشيقها بالحديدة وهكذا تم الإيقاع بها

اهتزت مدينة الجديدةن على وقع فضيحة جديدة بطلتها راقية شرعية منقبة ضبطها رجال الدرك في حضن عشيقها بعدما قام زوجها بالتبليغ عنها .

 

وتعود تفاصيل الواقعة إلى أسابيع ماضية حيث وقعت الزوجة في عشق زبون لها كان يتردد من أجل الرقية الشرعية بسبب الام في الرأس عل بيت الراقية المنقبة باثنين اشتوكة .

 

مصادر محلية قالت إن الزوج شك في تصرفات زوجته مؤخرا خاصة وأنها اصبحت تهجر فراشه ولا تمكنه من حق الزوجية ، وطالبها بأكثر من مرة بتوضيح الامر بل والانكى أنه ضبطها تتكلم مع عشيقها ونهاها عن ذلك في محاولة أخيرة للحفاظ عل عش الزوجية ، فين حين لم تكثرت هي لكلامه واستمرت في لقاءاتها الحميمة مع الشاب هو متزوج بدوره في احد المنازل بجماعة سيدي علي بن حمدوش.

 

الزوج اكد أنه مر حوالي 22 سنة على زواجه مع الراقية الشرعية الأربعينية ، لكن مؤخرا بدأت المشاكل تتسرب إلى حياتهم الزوجية، إلا أن اكتشف التسجيلات الصوتية التي عثر عليها بهاتفها الخاص، والتي تخص محادثات ساخنة مع عشيقها أججت نار الغضب في قلبه وتوجه على عجل إلى سرية الدرك الملكي لتقديم شكاية في الموضوع.

 

هذا ويوم الواقعة قال الزوج لزوجته انه متوجه الى الجرف الأصفر من أجل العمل وطلب من أحد أصدقائه مراقبتها، وبعد تتبع خطواتها والتأكد من ولوجها منزل عشيقها اتصل بعناصر الدرك، التي عملت على إيقافها رفقة خليلها، حيث أصر على متابعة زوجته وخليلها أمام العدالة.

 

وبعدالاستماع إليها من قبل عناصر الدرك أكدت أنها تتعاطى التداوي بالرقية الشرعية بمنزلها وأنها تعرفت على خليلها، الذي كان يعاني آلاما حادة في الرأس، ومع توالي الزيارات تطورت العلاقة بينهما.
للإشارة فإن المتهمة أم لأربعة أطفال وتشتغل في مجال الرقية الشرعية، كما أنها معروفة بالتزامها الديني “الظاهري”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق