آثينا..المغرب يجدد التأكيد على موقفه الثابت لصالح القضية الفلسطينية

 

جدد المغرب، اليوم الخميس بآثينا، التأكيد على موقفه الثابت لصالح القضية الفلسطينية، والداعم لحل الدولتين المستقلتين القابلتين للحياة.

وفي كلمة خلال افتتاح الدورة ال14 للجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط، أكد المستشار الحو مربوح، الذي يترأس الوفد المغربي في هذا الحدث، أن المغرب يدافع عن حل الدولتين وفقا لقرارات الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

وقال المستشار مربوح، الرئيس الشرفي للجمعية البرلمانية وعضو مكتب المؤسسة، إن المغرب يدعو أطراف النزاع في الشرق الأوسط للعودة إلى طاولة المفاوضات على أساس قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

واعتبر أن موقف الجمعية يمكن أن يسهم إيجابيا في استمرار الحوار بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

ويضم الوفد المغربي أعضاء من مجلسي النواب والمستشارين.

وستناقش هذه الدورة، التي تستمر يومين، العديد من القضايا، التي تهم بالأساس، الوضع في منطقة المتوسط.

ويحتوي جدول أعمال الدورة، بالخصوص، على عدة نقاط من قبيل التعاون السياسي والاقتصادي والاجتماعي والبيئي والأمني ، وحوار الحضارات وتعزيز حقوق الإنسان.

كما يشتمل برنامج هذه الدورة على تقديم العديد من التقارير حول التطورات السياسية والأمنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينا)، ومكافحة الإرهاب في المنطقة الأورو-متوسطية.

ويكتسي التقرير حول التطورات السياسية والأمنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أهمية كبيرة، بالنظر لكون تقديمه يأتي في سياق إقليمي حساس، يتسم بشكل خاص بقضية الشرق الأوسط، والأزمة السورية، وآخر التطورات في الوضع في ليبيا.

وبالإضافة إلى وفود برلمانات دول البحر الأبيض المتوسط ، يشارك في هذه الدورة ممثلو منظمات دولية وشركاء آخرون.

ومع

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق