وفاة رجل أمام كاميرا التلفزيون وهو يشتكي من الحكومة (فيديو)

سقط رجل عراقي مغشياً عليه أثناء لقاء تلفزيوني داخل مستشفى بالعاصمة بغداد، في حين كان يصرخ ويشتكي من الحكومة قبل أن يلفظ أنفاسه وسط عدد من الأطباء.

ونفت إدارة المستشفى مسؤوليتها عن وفاته، حيث قالت في بين لها إن الرجل المتوفى كان يراجع الاستشارة الطبية بعد تعرضه لأزمة، إثر إزالة أحد ممتلكاته من قبل أمانة بغداد.

وأضافت عبر البيان ذاته أنه “تعرَّض صباح الثلاثاء لأزمة صحية حادة إثر قيام السلطات بإزالة أحد محاله التجارية في منطقة الدورة، وهو ما اضطره للذهاب إلى مستشفى اليرموك؛ للكشف عن حالته الصحية، وعند وصوله كانت إحدى القنوات الفضائية تنقل مباشرةً الخدمات التي يقدمها المستشفى للمراجعين”.

كان مراسل قناة “السومرية” العراقية يطالبه بالهدوء، فقال الرجل وهو يصرخ: “كيف أهدأ! طلعونا من الطريق والله العظيم”.

وأوضحن إدارة المستشفى، أن الرجل حاول نقل معاناته للمسؤولين عبر تلك القناة، وبعد دقائق انهار وأصيب بنوبة؛ وهو ما أدى إلى وفاته في الحال، مشيرة إلى أنه لم يُعرض على أي طبيب قبل حديثه.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. مروان من السويد

    إنا لله وإنا إليه راجعون ، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، حسبنا الله ونعم الوكيل ، الله يرحمك و يدخلك فسيح جناته ، و الله يأخذ الحق من الرؤساء و الملوك العرب و ينتقم منهم شر إنتقام ، آمين .

اترك تعليق