أمنستي تنتقد “البوليساريو” وتتهمها بارتكاب انتهاكات حقوق الإنسان في تندوف

 

انتقدت منظمة العفو الدولية قيادة جبهة البوليساريو ، من خلال تقريرها السنوي الذي قدمته اليوم بالعاصمة الرباط، حول حقوق الإنسان في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بسبب تضييقها على المنتقدين وارتكابها لانتهاكات حقوق الانسان في مخيمات تندوف.

وقالت منظمة العفو الدولية المعروفة اختصارا بأمنستي، بأن جبهة البوليساريو اعتقلت في يونيو الماضي، اثنين من المنتقدين، ووجهت لهم تهمة الخيانة وغيرها من التهم المنسوبة إليهما.

وأوضح تقرير المنظمة، الذي تم استعراضه خلال ندوة تقديم التقرير السنوي، أن جبهة البوليساريو، تقاعست عن ضمان محاسبة المسؤولين عن ارتكاب انتهاكات حقوق الإنسان في مخيمات تندوف الخاضعة لسيطرتها خلال العقود السابقة.

وكانت قيادات جبهة البوليساريو الوهمية، قد استعملت ميلشيات ودبابات، لوقف احتجاجات ساكنة مخيمات تندوف، حيث شهدت هذه المخيمات احتجاجات متتالية وغير مسبوقة، وصلت لدرجة قصوى من الغليان بسبب الحصار المفروض على الساكنة من قبل قيادات جبهة البوليساريو وتقييدها حرية التنقل مما جعل وضعية عد من الأسر بمخيمات تندوف تتأزم في ظل شح المساعدات والفساد.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. Oujdi

    Il faut qu’ils le disent à leurs maîtres Harkis les champions de la trahison qui ont trahi même leur propre pays et pas le dire à des marionnettes sous hommes qui ont vendu leurs àmes pour leurs ventres

اترك تعليق