مصرع ممرضة ومريضة في انقلاب لسيارة إسعاف ضواحي تيزنيت (صور)

خلّفت حادثة سير خطيرة مقتل شخصين اثنين، اليوم الثلاثاء، إثر انقلاب سيارة إسعاف في منطقة سيدي عبو على الطريق الرابطة بين تيزنيت وأكادير.

ولقيت كل من المريضة التي كانت تنقلها سيارة الإسعاف والممرضة حتفهما في مكان الحادثة، فيما تم نقل السائق على وجه السرعة إلى مستعجلات مستشفى الحسن الثاني بمدينة أكادير بعد تعرضه لإصابات خطيرة.

وكانت سيارة الإسعاف رباعية الدفع في طريقها من أسا الزاك إلى مدينة أكادير لنقل أم مريضة قبل أن تقع الحادثة حيث انقلبت السيارة في منطقة سيدي عبو ضواحي تيزنيت.

وحلّ الدرك الملكي إلى عين المكان حيث باشر عناصرها الإجراءات القانونية وأشرفوا على نقل جثمان الضحيتين إلى مستودع الأموات، وتم فتح تحقيق قضائي في الحادثة.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. صحراوي الزاك

    هناك من يقود سيارة اسعاف على انها سيارة سباق قانون السير معمول به على كل الاصناف ماعدى سيارة الاسعاف له صوت تصدره انذاري و اخلاء الطريق لها و السرعة لا تكون متجاوزة ما يفرضه القانون
    رحم الله الجميع

  2. Ali

    سيارة الإسعاف غالبا ما تكون أكثر خطرا على أهلها مما تكون تكون اسعافا للمريض. السرعة. ثم السرعة. و رحم الله الجميع.

  3. رحم اللهالمريضة و الاخت الممرضة في التخدير و الانعاش شهيدة الواجب الوطني ، للتذكير فالممرضة لم يمض على تعيينها سوى تسعة اشهر رحمها الله و اما سائق الاسعاف فلم يكن تقنيا في الاسعاف بل مجرد سائق عادي و هنا تكمن خطورة ما يفعله المسؤولون بالقطاع الصحي من عبث في حق المرضى و الموظفين و رحم الله الجميع و اتمنى ان يفتح تحقيق جاد في هذه القضية لكي لا يذهب دم الاموات هباءا منثورا

اترك تعليق