سعيدة شرف و”الهاكرز”.. سرّ التسجيلات الصوتية في قضية “حمزة مون بيبي”

تنعقد يوم غد الثلاثاء بالغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، جلسة جديدة من جلسات الحكم في قضية “الهاكرز أسامة”، المتهم في حساب “حمزة مون بيبي” المتخصص في التشهير بالفنانين والمشاهير وابتزازهم.

وسيتم خلال هذه الجلسة توجيه مجموعة من الأسئلة إلى المطالبين بالحق المدني في إطار مناقشة الموضوع في هذا الملف قصد استجلاء الحقيقة، بعدما جرى في الجلسة السابقة تقديم الدفوع الشكلية، حسب ما أكدته للانزهة الطويل، محامية المتهم أسامة في تصريحها لـ”الأيام 24″.

وأردفت بالقول إنّ المركز الوطني لحقوق الإنسان وفي الجلسة السابقة، نصّب نفسه لأول مرة كمطالب بالحق المدني، ملتمسا مهلة لتجهيز الملف، قبل أن يستجيب له رئيس هيئة الحكم.

وأوضحت أنّ أدلة جديدة وتسجيلات للفنانة سعيدة شرف، سيتم الإدلاء بها في جلسة يوم غد أمام قاضي التحقيق، قبل أن تشير إلى أنّ مجموعة من المغالطات تروج حول هذا الملف، موضحة أنّ موكلها لم يكن فارّا من قبضة الأمن، بل جرى إيقافه بمقر سكناه بمدينة أكادير وبعدها تمّ استنطاقه من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

وعرجت على التهمة التي يتابع بها موكلها والمتعلقة بالمشاركة في إطار فصول مرتبطة بالتشهير والمساس بالحياة الخاصة للأفراد بعد تحريك المتابعة في حقه، قبل أن يزج به في سجن الأوداية بمراكش منذ ستة أشهر.

ومن المنتظر أن تمثل الفنانة سعيدة شرف أمام قاضي التحقيق من أجل الإجابة على مجموعة من الأسئلة، خاصة بعدما وضع المتهم بين يدي رئيس هيئة الحكم مجموعة من المعطيات الجديدة، في حين رأى البعض أنّ المسار الذي اتخذه الملف يسير في اتجاه الرغبة في توريط الفنانة المذكورة، بعدما قدّمت شكاية في حق المتهم بمجرد وقوعها في فخ التشهير في حساب “حمزة مون بيبي”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق