الفرصة الأخيرة للفرنسي دوسابر

يواجه المدرب الفرنسي سيباستيان دوسابر حملة رفض كبيرة من أنصار للوداد بسبب الأداء الذي يقدمه الفريق منذ أول مباراة قاده فيها بديلا للمستغنى عنه الصربي زوران مانولوفيتش.

الحملة التي تطالب دوسابر بتحسين أداء الفريق أو الرحيل، حركت رئيس الوداد سعيد الناصري الذي سيعقد اجتماعا لمناقشة الوضعية الحالية وأسباب تراجع المستوى وطمس الهوية الهجومية التي يتميز بها الوداد.
وذكر بلاغ للنادي أن الادارة قررت “عقد اجتماع مع مدرب الفريق الأول سيباستيان دوصابر، و ذلك لتقييم المردود العام خلال المباريات الأخيرة و الوقوف على الأسباب التقنية للتراجع الملحوظ على مستوى الأداء”.

ويرتقب أن يمنح سعيد الناصيري للمدرب الفرنسي فرصة أخيرة ليثبت قدرتها على تحسين الأداء العام للفريق وتحقيق نتائج جيدة، خاصة وأن الوداد خسر المنافسة على لقبي كأس العرش والبطولة العربية ولم يتبق أمامه هذا الموسم سوى الدوري الاحترافي ودوري أبطال إفريقيا.

ويطالب أنصار الوداد بتجاوب المدرب مع مطالبهم أو إبعاده والاستعانة مجددا بالثنائي عبد الاله صابر وموسى نضاو اللذان قادا الفريق مؤقتا في المرحلة الانتقالية بين تسليم المهام من المدرب زوران إلى المدرب دوسابر.

وخسر الوداد تحت قيادة المدرب الفرنسي أمام صن داونز الجنوب إفريقي، ثم فاز بشق الأنفس على سريع واد زم بضربة جزاء في الثواني الأخيرة من المباراة، قبل أن يتعادل مع الفتح الرباطي على أرضية ميدانه وينهزم بالملعب ذاته أمام الدفاع الحسني الجديدي.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق