“لارام” تتجاوز غضبة سفير بريطانيا وتعقد اتفاقا غير مسبوق مع شركة بلاده

لم تؤثر غضبة سفير بريطانيا بالرباط، طوماس رايلي، من تأخر تسلم أمتعته على متن رحلة للخطوط الملكية المغربية، عن علاقة الشركة بنظيرتها الخطوط الجوية البريطانية، حيث أبرم الطرفان اتفاقية تقاسم الرمز المشترك على مستوى الرحلات الجوية التي تؤمنها الشركتين، والتي تربط بين الدار البيضاء وأكادير من جهة ولندن من جهة أخرى.

وأفاد بلاغ لشركة الخطوط الملكية المغربية، بأن هذه الاتفاقية ستدخل حيز التنفيذ ابتداء من 20 فبراير الجاري، أي على بعد أسابيع قليلة من انضمام الشركة الوطنية لتحالف عالم واحد (oneworld).

وستوفر اتفاقية تقاسم الرمز المشترك، الأولى من نوعها بإفريقيا، بالنسبة للخطوط الجوية البريطانية، مجموعة من الخدمات والامتيازات لزبنائها المسافرين عبر رحلاتها الرابطة بين مطاري لندن هيثرو ومراكش.

وفي المقابل، سيستفيد زبناء الخطوط الملكية المغربية من الولوج إلى مجموعة من الرحلات التي تؤمنها الخطوط الجوية البريطانية في بريطانيا.

وكان سفير بريطانيا بالرباط قد نشر تدوينة له عبر حسابه على “تويتر” : “تأخرت رحلة الخطوط الملكية المغربية ساعة قبل الإقلاع مساء اليوم من لندن، وحطت قبل حوالي ساعة، ولم تصل أمتعتنا، وليس مفاجئا أن يتذمر الناس”.

وسبق للسفير أن اشتكى من الخطوط الملكية في وقت سابق، حيث تحدث فيها عن رحلته غير المريحة على متن إحدى طائراتها، مشددا على تقليص المسافة بين المقاعد.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق